23:53 GMT12 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    تعرضت نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس لانتقادات واسعة من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد التقاط عدسات الكاميرات المسؤولة الأمريكية وهي تمسح يدها بعد مصافحة رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن.

    واتُهمت كامالا هاريس في سلوكها بـ"إهانة" و"إحراج" الرئيس الكوري الجنوبي بعد أن تم تصويرها بالكاميرا وهي تمسح كفها على سترتها بعد وقت قصير من مصافحتها مون جاي إن، خلال اجتماعهما في واشنطن يوم الجمعة.

    وكتب أحد المستخدمين: "كيف يمكنك فعل ذلك وأنت تعلمين أن الكاميرات تسجل كل تحركاتك؟"

    فيما أشار آخرون إلى أن حركة المسؤولة الأمريكية ربما تكون ببساطة ضحية لكراهية الجراثيم، التي اجتاحت العالم خلال جائحة كورونا.

    ولم تعلق كامالا هاريس عن الحادثة.

    وكشفت هاريس على تويتر، أنه خلال قمتهما الثنائية مع الرئيس الكوري الجنوبي، تم مناقشة الصحة العالمية وكوريا الشمالية والهجرة من المثلث الشمالي، وهو مصطلح يشير إلى ثلاث دول في أمريكا الوسطى - غواتيمالا والسلفادور وهندوراس.

    انظر أيضا:

    كامالا هاريس: لم يبق إلا شهر واحد على القسم
    كامالا هاريس تتلقى الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لكورونا
    الكلمات الدلالية:
    انتقادات, الرئيس الكوري الجنوبي, فيروس كورونا, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook