17:08 GMT21 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكدت وزارة إدارة الكوارث وشؤون اللاجئين في رواندا، فرار مجموعة كبيرة من السكان من مدينة غوما الحدودية في الكونغو الديمقراطية، باتجاه رواندا، خوفا من ثوران جديد لبركان نيراغونغو.

    جوهانسبرغ - سبوتنيك. وقال متحدث الوزارة الرواندية، تويشيمي ميديمار، في تصريحات لـ "سبوتنيك"، اليوم الخميس إن "أعدادًا كبيرة من الناس من مدينة غوما يشقون طريقهم ببطء إلى رواندا.. وفر مئات الأشخاص من المدينة الواقعة في جمهورية الكونغو الديمقراطية خوفًا من ثوران جديد لبركان نيراغونغو".

    وأضاف أن "عددًا كبيرًا من الكونغوليين يأتون إلى رواندا عبر الحدود في روبافو".

    وكانت إدارة الطوارئ في الكونغو أعلنت أن نحو 4000 مواطن كونغولي قد فروا إلى الحدود مع رواندا هربا من حمم البركان. وأشارت تقارير صحافية إلى أن هؤلاء النازحين سيقيمون مؤقتا في المدارس والكنائس.

    وعقب ثوران البركان بالأمس، أعربت كل من رواندا وأوغندا عن استعدادهما لاستقبال النازحين وتقديم المساعدة لمن تمكنوا من الفرار.

    ثار البركان ذاته عام 2002، ما أسفر عن وفاة 200 شخص ونزوح المئات، ويعتبر هذا البركان واحدا من أخطر البراكين في العالم.

    انظر أيضا:

    مدينة غوما خالية من السكان بعد وصول حمم بركان "نيراجونجو" إليها... فيديو
    بعد ثوران بركان.. مصرع العشرات في شرق الكونغو الديمقراطية وفرار الآلاف
    بركان ثائر في قلب أفريقيا... وبعثة أممية تقيم الوضع
    قتلى وزلازل... الكشف عن آخر تطورات الأوضاع بعد ثورة بركان غوما في الكونغو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook