13:43 GMT22 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن عضو فريق الدفاع عن الرئيس الأسبق لجمهورية صرب البوسنة، غوران بترونييفيتش، اليوم الجمعة، أنه تم في 26 أيار/مايو الحالي، نقل الرئيس السابق لجمهورية صرب البوسنة والهرسك، رادوفان كاراديتش، من لاهاي إلى سجن في جنوب بريطانيا .

    بلغراد - سبوتنيك. وقال المحامي الدولي للوكالة قبل بدء المؤتمر الدولي حول "حقوق ووضع الأشخاص الذين أدانتهم المحكمة الدولية ليوغوسلافيا السابقة" في المكتب التمثيلي للوكالة الروسية للتعاون الدولي "روس سوترودنيتشيستفو" في صربيا: "لقد تم نقل كاراديتش، ونعلم أنه تم نقله أول أمس إلى بريطانيا وإيداعه أحد السجون في جنوب إنكلترا".

    وفي منتصف أيار/ مايو، وافقت لندن، على نقل كاراديتش المدان بارتكاب جرائم إبادة جماعية في حرب البوسنة، ليقضي بقية عقوبة سجنه في بريطانيا وتوفير إجراءات أمنية مشددة لحمايته .

    كاراديتش، البالغ من العمر 75 عامًا، كان رئيسا لجمهورية البوسنة والهرسك الصربية [جمهورية صربسكا] - أحد الكيانين في البوسنة والهرسك بين عامي 1992 - 1996.

    وهو يقضي عقوبة السجن مدى الحياة بعد إدانته بتهمة الإبادة الجماعية، و5 تهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، و4 تهم بانتهاك قوانين أو أعراف الحرب، بعد مثوله أمام المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا السابقة عام 2016 في لاهاي بهولندا.

    وصدر الحكم بحقه في البداية بالسجن لمدة 40 عاما، ثم زاد قضاة الاستئناف الحكم إلى السجن مدى الحياة في عام 2019. و احتجز في مركز احتجاز تابع للمحكمة بمدينة لاهاي.

    وبعد انتهاء الحرب في أواخر عام 1995 ومواجهته أمام المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا السابقة، أمضى كاراديتش ما يقرب من 13 عاماً هاربا، ولكن تم اعتقاله في بلغراد عام 2008.

    وتعتبر محاكمته، التي بدأت عام 2010 واختتمت في 2014، أكبر محاكمة لجرائم الحرب في أوروبا منذ محاكمات نورمبرغ (بحق كبار القادة النازيين أمام المحكمة العسكرية الدولية والتي عُرفت باسم محاكمات جرائم ما بعد الحرب) في عام 1945.

    انظر أيضا:

    الحكم على كاراديتش بالسجن 40 عاما
    وزير خارجية قطر يتذكر "سربرنيتسا" ويتضامن مع الضحايا 
    الحكم على القائد السابق للجيش الصربي بالسجن ثلاث سنوات بتهمة التجسس لصالح واشنطن
    الحكم على الرئيس الصربي السابق بالسجن مدى الحياة
    الكلمات الدلالية:
    صربيا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook