08:02 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال القائم بأعمال رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، إن بلاده مستعدة لسحب قواتها من الحدود مع أذربيجان من أجل تهدئة الوضع الحالي هناك، في تعليقه على بيان مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشأن تسوية قره باغ.

    وحث الرؤساء المشاركون الأطراف على اتخاذ خطوات فورية، بما في ذلك نقل القوات، لتهدئة الوضع وبدء مفاوضات لترسيم الحدود بشكل سلمي وترسيمها.

    والرئيسان المشاركان على استعداد للمساعدة في النهوض بهذه العملية، وفي وقت سابق، اقترح باشينيان سحب القوات الأرمينية والأذربيجانية من الحدود ونشر مراقبين دوليين هناك، تلاه توضيح للحدود.

    "أرحب ببيان الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ومنطق الخطوات المقدمة هناك مقبول بشكل أساسي بالنسبة لنا ... نحن مستعدون في أي وقت لبدء انسحاب القوات وانتظار وصول مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا وقال باشينيان في اجتماع مع سكان منطقة يريفان نورك ماراش، مذكرا أننا نتحدث عن قسم سوتك - خوزنافار".

    وأضاف أن يريفان مستعدة، بمساعدة مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، للعمل على توضيح الحدود وترسيمها وترسيمها، وكذلك استئناف عملية التفاوض بشأن قره باغ تحت رعايتها.

    في وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية عن اعتقال ستة جنود أرمن أثناء محاولتهم عبور الحدود، وذكرت وزارة الدفاع الأرمينية أنه تم أسر ستة جنود "أثناء قيامهم بأعمال هندسية في المنطقة المحمية التابعة للوحدة العسكرية التابعة للقوات المسلحة الأرمينية في القسم الحدودي لمنطقة جيغاركونيك" على الحدود مع أذربيجان.

    تصاعد الموقف على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان في 12 مايو/أيار الجاري. ثم أفادت وزارة الدفاع الأرمينية أن القوات المسلحة الأذربيجانية حاولت القيام ببعض الأعمال "لتوضيح الحدود" في إحدى المناطق الحدودية في منطقة سيونيك.

    انظر أيضا:

    بوتين وباشينيان يؤكدان ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار في قره باغ
    باشينيان يطلب مساعدة عسكرية من بوتين
    الكلمات الدلالية:
    أذربيجان, أرمينيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook