22:26 GMT14 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تم العثور على مقبرة جماعية تحتوي على رفات 215 طفلا في كندا، في مدرسة داخلية سابقة تم إنشاؤها لدمج السكان الأصليين للبلاد قبل حوالي أكثر من قرن تقريبا.

    وكان هؤلاء الأطفال طلابا في مدرسة كاملوبس الهندية السكنية في كولومبيا البريطانية، والتي أغلقت عام 1978، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز".

    وعبّر رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، عبر حسابه "تويتر" عن أسفه لهذا الاكتشاف، وكتب:

     إن "هذا الخبر فطر قلبي، لقد كان تذكيرا مؤلما بفصل مخجل  ومظلم من تاريخ بلادنا، أنا أفكر في كل من تأثر بهذه الأخبار المؤلم. نحن هنا من أجلك".

    من جهتها، قالت روزان كازيمير، زعيمة القبيلة في مدينة كاملوبس في كولومبيا البريطانية، إن "النتيجة الأولية تمثل خسارة لا يمكن تصورها لم يوثقها مطلقا مديرو المدرسة".

    وتم الإعلان عن اكتشاف رفات هؤلاء الأطفال، يوم الخميس الماضي، ولا تزال القبيلة ( الأمم الأولى)  تعمل حاليا مع المتخصصين في المتاحف ومكتب الطب الشرعي لتحديد أسباب وتوقيت حصول الوفاة.

    وكانت المدارس الداخلية في كندا، مدارس داخلية إلزامية تديرها الحكومة والسلطات الدينية خلال القرنين التاسع عشر والعشرين بهدف دمج شباب السكان الأصليين بشكل قسري وبالقوة.

    انظر أيضا:

    قصة مرعبة... شخص يقوم بالاحتفاظ بجثة لص حاول سرقته منذ 15 عاما
    ماكرون يعتذر لرواندا عن فشل فرنسا في منع الإبادة الجماعية عام 1994
    دراسة: هياكل عظمية على ضفاف النيل تكشف عن أول حرب عرقية في التاريخ... صور وفيديو
    العثور على أقدم نصب تذكاري لحرب في التاريخ في سوريا.. صور
    الكلمات الدلالية:
    أطفال, رفات, كندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook