01:50 GMT16 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال رئيس السلطة القضائية،حجة الإسلام رئيسي، اليوم الأحد، مرشح الدورة الثالثة عشرة لانتخابات الرئاسة الإيرانية، إن القوة العسكرية وحدها لا تكفي لتعزيز الأمن في البلاد.

    وأكدت "وكالة إرنا"، مساء اليوم الأحد، بأن رئيسي قد شدد على أنه إضافة إلى تعزيز الأمن، فإن هناك الإنتاج الأفضل وتطوير جودة المنتجات المحلية، بما يتيح إمكانية المنافسة مع البضائع الأجنبية، ليسهم في تأمين البلاد أيضا.

    وجاءت تصريحات رئيسي خلال زيارته التفقدية، اليوم الأحد، لمدينة عباس أباد الصناعية في طهران، فيما أشار إلى أنه يعتزم تشكيل حكومة ائتلاف شعبية، "تضم المنتجين ورواد الأعمال والعمال، بهدف بناء إيران قوية وشامخة"، مشددا على أن "اقتدار البلاد رهن بقوة الإنتاج الوطني".

    وقال رئيسي:

    إن هناك حاجة إلى تحقيق نهضة عامة اجتماعية لبناء إيران مقتدرة، وهي مرهونة قطعا بتحالف وطني بين حكومة قائمة على الشعب مع الطاقات المنتجة في البلاد.

    وشدد المرشح للانتخابات الرئاسية الإيرانية، حجة الإسلام رئيسي، على أن المنتجين الإيرانيين هم المضحون المرابطون على خط التماس لساحات الحرب الاقتصادية التي شنت ضد الشعب الإيراني؛ مؤكدا على ضرورة الدعم الشامل لهذه الثروة الوطنية والثمينة.

    ولفت رئيسي إلى أهمية إصلاح النظام المصرفي للبلاد، قائلا: 

    أؤكد خلال اجتماعات السلطة القضائية مع مسؤولي البنوك على تعديل الوضع الراهن، لكن ذلك وحده لا يفي بالغرض وإنما هناك ضرورة لتجفيف جذور الفساد وإنني خضت ساحة الانتخابات انطلاقا من هذه المسؤولية الكبرى.

    وستجري الانتخابات الرئاسية في البلاد يوم 18 يونيو/ حزيران المقبل، كما ستجري انتخابات الدورة السادسة للمجالس البلدية الإسلامية في المدن والقرى والدورة التكميلية الثانية لمجلس خبراء القيادة، والدورة التكميلية الأولى لمجلس الشورى الإسلامي في دورته الحادية عشرة.

    انظر أيضا:

    بعد انتخاب بشار الأسد رئيسا.. الجيش الإيراني يبعث برسالة إلى وزير الدفاع السوري
    قراءة في خريطة الانتخابات الإيرانية
    "أفخر بعضويتي في الحرس الثوري"... وزير إيراني سابق يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية
    وكالة إيرانية: استبعاد 3 من أهم مرشحي الانتخابات الرئاسية والإعلان عن 7 أسماء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook