17:50 GMT17 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    رفض الجيش الإسباني المشاركة في مناورات "الأسد الأفريقي" التي يحتضنها المغرب وترعاها الولايات المتحدة الأمريكية، المقررة إجراؤها في الفترة من 7 إلى 18 يونيو/ حزيران المقبل.

    وعبّرت وزارة الدفاع الإسبانية عن رفضها دعوة القيادة الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم) للمشاركة في مناورات "الأسد الإفريقي" التي تحتضنها المملكة المغربية، متعذرة بأسباب تتعلق بالميزانية، وفقا لما نقلته صحيفة "هيسبريس" المغربية.

    ووفقا للصحيفة فقد أكّدت مصادر حكومية لـ "إلبايس" أن "السبب الأساسي هو أن جزءا كبيرا من هذه التدريبات، التي دأبت إسبانيا على المشاركة فيها كل عام، سيقام لأول مرة على تراب الصحراء الغربية المتنازع عليها".

    وأشارت مصادر غير رسمية إلى أن "القيادة العسكرية لم تستدع أصلا إسبانيا إلى هذه التدريبات، نظرا للتصعيد غير المسبوق بين مدريد والرباط الأخير بعد استضافة إسبانيا زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، لتلقي العلاج على أراضيها.

    وشدّدت وسائل إعلام إسبانية على أن "مشاركة الجيش الإسباني في التدريبات العسكرية بتراب الصحراء قد يثير مشاكل لمدريد".

    وتهدف هذه المناورات العسكرية إلى تحسين إمكانيات القوات المسلحة المغربية مع القوات الأفريقية في مكافحة التهديد الجهادي.

    ويشارك في المناورات التي نظمتها القيادة الأمريكية لأفريقيا بالتعاون مع المغرب، 7800 جندي من 9 دول، و67 طائرة (21 قتالية و46 من الدعم الجوي)، وبارجات بحرية.

    وقد اختارت الرباط مناطق طانطان، المحبس والداخلة لإجراء هذه التمارين، وهي المرة الأولى التي تقام فيها على تراب الصحراء الغربية المتنازع عليها.

    وبحسب ما جاء في صحيفة "هيسبريس"، فإن مشاركة الجيش الأمريكي في مناورات "الأسد الإفريقي" هذه المرة ورعاية من المغرب تشكل مكسبا حقيقيا للمملكة، إذ إن البوليساريو لطالما ادعت قصفها لمنطقة "المحبس" في إطار خرقها لاتفاق وقف إطلاق النار".

    ويشتمل التدريب أيضا على تمارين مخصصة للتعامل مع حالات الطوارئ والتدخلات السريعة والمناورات الجوية المباغتة باستخدام طائرات"F-16" و"KC-135"، وتدريبات ميدانية للمظليّين، وتمارين طبيّة، وتمارين للاستجابة الكيميائية والبيولوجية، وبرنامج للمساعدة المدنية الإنسانية.

    كما تأتي هذه المشاركة في وقت اعترفت فيه الإدارة الأمريكية السابقة بالسيادة المغربية على الصحراء.

    انظر أيضا:

    رئيس الوزراء الإسباني: المغرب تقاعس عن السيطرة على حدوده
    إعلام: محاكمة زعيم البوليساريو بأسبابنيا في الأول من يونيو.. عبر الفيديو
    وزيرة الدفاع الإسبانية: استخدام المغرب القاصرين لاختراق الحدود أمر "غير مقبول"
    الكلمات الدلالية:
    مناورات عسكرية, إسبانيا, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook