18:20 GMT24 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس حزب "يمينا" الإسرائيلي نفتالي بينيت، اليوم الأحد، أنه سيشكل حكومة إسرائيلية جديدة مع زعيم حزب "هناك مستقبل" يائير لابيد، فيما تعد تلك الحكومة بديلة للحكومة الانتقالية التي يرأسها بنيامين نتنياهو.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال بينت، في مؤتمر صحفي "سأعمل على تشكيل حكومة جديدة مع حزب "هناك مستقبل" بزعامة يائير لبيد"، مضيفا "الحكومة الإسرائيلية الجديدة ستقوم على مبدأ الشراكة والتعاون".

    وتابع بينيت "كل الأحزاب مدعوة للمشاركة في حكومة التغيير"، مشيرا إلى أن "الحكومة التي ننوي تشكيلها لا تخشى القيام بعملية عسكرية إذا اقتضى الأمر".

    وأشار بينيت إلى أن "نتنياهو لا يريد تشكيل حكومة ويسعى إلى استقطاب اليمين، كما يريد أن يجر معه المعسكر اليميني والدولة إلى معقله الخاص".

    بدوره، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، أن تحالف زعيم حزب "يمينا" اليميني، نفتالي بينيت، وزعيم المعارضة، يائير لابيد، لتشكيل حكومة وحدة، سيضعف إسرائيل.

    وقال نتنياهو، في مؤتمر صحفي، إن "نفتالي بينيت رفض عرضي له لتشكيل حكومة يمينية مشتركة نتناوب على رئاستها أنا وهو وجدعون ساعر"، مضيفا أن "بينيت تراجع عن كل تعهداته وبدأ بالهرولة نحو حكومة يسار كي يكون رئيس حكومة لاحقا".

    ورأى أن "بينيت يضلل الجميع بحديثه عن الخلافات والانقسام والكراهية وتراجع عن كل وعوده"، مشددا على أن "بينيت لا يريد انتخابات خامسة لعلمه أنه لن يجتاز نسبة الحسم".

    ورأى رئيس الوزراء الإسرائيلي، أن "حكومة اليسار خطر على مستقبل إسرائيل، وأدعو النواب الذين انتخبوا من قبل اليمين لعدم السماح بتشكيل حكومة لليسار في إسرائيل"، متسائلا: "فكروا ماذا سيحدث في إيران وفي غزة وفي واشنطن إذا تم تشكيل حكومة يسار".

    وأشار نتنياهو إلى أن "الردع الإسرائيلي سيصيبه ضرر إذا تم تشكيل حكومة يسار"، معتبرا أنه "يجب عدم تشكيل حكومة يسار لأنها حكومة انهزام واستسلام".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook