19:57 GMT24 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    قالت الحكومة التشادية إن جيش أفريقيا الوسطى هاجم أراضيها، أمس الأحد، وتحديدا مركزا عسكريا يضم 12 عنصرا في منطقة سورو القريبة من الحدود بين البلدين.

    الرباط - سبوتنيك. وأوضح البيان الصادر ليل الأحد/ الاثنين أن عناصر جيش أفريقيا الوسطى هاجموا المركز مدججين بالعتاد الثقيل ما أسفر عن مقتل عسكري وجرح 5 آخرين فيما تم اختطاف 5 جنود ليتم إعدامهم لاحقا في بلدة مبانج في أفريقيا الوسطى.

    وقال البيان الصادر عن وزارة الخارجية إن حكومة تشاد تندد بالعدوان الخطير الذي تعرضت له يوم الأحد 30 مايو/آيار في سورو. 

    وأضاف البيان هذه "جريمة حرب خطيرة للغاية وهذا الهجوم القاتل والمتعمد المخطط له ونُفذ داخل تشاد، والذي لا تعرف أسبابه سوى حكومة إفريقيا الوسطى، لا يمكن أن يفلت من العقاب".

    وقالت الحكومة التشادية إنها تحمل نظيرتها في أفريقيا الوسطى "مسؤولية جريمة الحرب":

    "تتحمل حكومة أفريقيا الوسطى المسؤولية الكاملة عن عواقب هذا العدوان الذي لا يبرره أي شيء... والذي يأتي في وقت يتوجب على البلدين توحيد جهودهما لمواجهة التحديات الأمنية المشتركة".

    وترتبط تشاد وأفريقيا الوسطى بحدود برية يبلغ طولها 1197 كلم وهي أطول حدود برية دولية لأفريقيا الوسطى وثاني أطول حدود دولية لتشاد بعد حدودها مع السودان التي تناهز 1360 كلم.

    انظر أيضا:

    هل تلعب فرنسا دورا مباشرا في عملية المصالحة في تشاد؟
    تشاد: المصالحة الوطنية تشمل كل الأطراف والفترة الانتقالية ليست طويلة
    تفاصيل تحركات المجلس العسكري التشادي من أجل الحوار والمصالحة الوطنية
    حركة "الوفاق" المسلحة تنفي هزيمتها أمام الجيش التشادي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook