15:17 GMT22 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    عبرت وزارة الخارجية الإيرانية عن أسفها لما وصفته بتشدق كندا بحقوق الإنسان، واتهمتها بممارسة "إبادة" للسكان الأصليين، في وقت تشهد فيه العلاقات بين البلدين توترات بسبب أزمة سقوط الطائرة الأوكرانية في إيران بالخطأ مطلع العام الماضي.

    طهران-سبوتنيك. جاء ذلك فقي تصريحات للمتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الإثنين.

    وطالب زاده كندا بـ "التحدث عن إبادتها للسكان الأصليين عند تطرقها لحقوق الإنسان في إيران".

     وأضاف: "إنها مأساة إنسانية كبيرة في تاريخ كندا وهي إبادة جماعية للسكان الأصليين ونأسف لذلك خصوصا وأن كندا تتشدق بحقوق الإنسان".

    وقضت المحكمة العليا في أونتاريو بكندا، في وقت سابق هذا الشهر، بأن إسقاط رحلة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية رقم "بي اس 752" كان متعمدا "على الأرجح"، ويعتبر "عملا إرهابيا".

    وأسقطت طائرة ركاب أوكرانية بنيران الدفاع الجوي الإيراني فوق مطار طهران في 8 كانون الثاني/يناير 2020، مما أسفر عن مقتل 176 شخصا كانوا على متنها. وتقول طهران إن الطائرة أسقطت عن طريق الخطأ.

     وكانت إيران نشرت تقريراً نهائياً بشأن إسقاط الطائرة الأوكرانية من قبل دفاعاتها الجوية في كانون الثاني/يناير 2020، يرفع المسؤولية عن التسلسل القيادي في القوات المسلحة.

    انظر أيضا:

    كندا ترحب بخطوة إيران في إرسال الصندوق الأسود للطائرة أوكرانية إلى فرنسا
    كندا تشكك في مصداقية تقرير إيران عن إسقاط الطائرة الأوكرانية
    إيران تعتبر تصنيف كندا لحادث الطائرة الأوكرانية "عملا إرهابيا" بأنه "بلا قيمة"
    وكالة: خلاف بين كندا وإيران بشأن جهة تحليل الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook