04:39 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    قال رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، إن إسرائيل ستبذل كل ما بوسعها لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي.

    القاهرة- سبوتنيك. ونقل أوفير غندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي في بيان عن نتنياهو قوله، في مراسم تبديل رئيس الموساد التي أقيمت صباح اليوم: "إن أكبر تهديد علينا هو التهديد الوجودي المتمثل بالمحاولات الإيرانية للتزود بأسلحة نووية".

    وأضاف نتنياهو أنه أبلغ الرئيس الأمريكي جو بايدن "بغض النظر إذا تم التوصل إلى اتفاق مع إيران أم لا، سنواصل القيام بكل ما بوسعنا من أجل إحباط تزود إيران بأسلحة نووية لأن إيران تختلف عن باقي الدول التي تمتلك الأسلحة النووية".

    وتابع "فإذا اضطررنا إلى الاختيار، وآمل أن هذا لن يحدث، بين الاحتكاك مع صديقتنا الكبيرة الولايات المتحدة وبين إزالة التهديد الوجودي [يشير إلى امتلاك إيران أسلحة نووية]، فإن إزالة التهديد الوجودي تتغلب".

    وقال تقرير وجهه رافائيل جروسي، المدير العام للوكالة إلى الدول الأعضاء، أمس الاثنين، إنه "بعد أشهر عديدة، لم تقدم إيران التفسير اللازم لوجود جزيئات من المواد النووية في أي من المواقع الثلاثة التي أجرت الوكالة فيها عمليات تفتيش تكميلية"، وذلك حسب وكالة "رويترز".

    وأكد التقرير الربع السنوي أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب ازداد بمقدار 273.2 كغم خلال ربع السنة، فيما كانت الزيادة المسجلة في التقرير الصادر في فبراير/ شباط 524.9 كغم، مشيرا إلى أن الوكالة قدرت حجم اليورانيوم المخصب حتى 60% لدى إيران بـ 2.4 كغم مقابل صفر كغم في فبراير الماضي.

    وحسب تقرير الوكالة، فقد قامت إيران بتعبئة غاز سداسي فلوريد اليورانيوم في 15 جهاز طرد مركزي من نوع IR-1، و3 أجهزة من نوع IR-2M، وجهازين من نوع IR-4 يوم 24 مايو الجاري في موقع نطنز النووي تحت الأرض، مضيفا أن الوكالة تأكدت في 18 مايو/ آيار من إنتاج إيران 2.42 كغم من اليورانيوم المعدني.

    من جهته، قال مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كاظم غريب آبادي، في تصريح صحفي، إن "تقرير الوكالة الذرية تم إعداده في ظل توقف الإجراءات الطوعية الخارجة عن إطار اتفاق الضمانات من قبل إيران منذ 23 فبراير/ شباط الماضي"، وذلك حسب وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

    وأضاف غربي آبادي، أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية صرح في هذا التقرير بأن أنشطة التحقق والمراقبة من قبل الوكالة فيما يتعلق بتنفيذ الاتفاق النووي، قد تأثرت بقرار إيران وقف تنفيذ الالتزامات النووية في إطار الاتفاق النووي والتي تشمل البروتوكول الإضافي.

    وتابع: إن "ما قامت به إيران يأتي في إطار تنفيذ قانون المبادرة الاستراتيجية لإلغاء الحظر وصون حقوق الشعب"، قائلا: "إن التقرير يبين جيدا تنفيذ القرار الصادر عن إيران في 23 فبراير/ شباط الماضي".

    وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، مؤخرا، التوصل لاتفاق خلال المفاوضات الجارية في فيينا حول الاتفاق النووي، يقضي برفع العقوبات الرئيسية عن طهران، مشيرا إلى أنه لا تزال هناك عقوبات أخرى يتعين على واشنطن رفعها للامتثال الكامل للاتفاق النووي.

     من جهته، وصف مساعد وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، محادثات فيينا حول الاتفاق النووي، بأنها "معقدة للغاية"، لافتا إلى أنه تم تحديد أهم القضايا الخلافية خلال المفاوضات. وقال للتلفزيون الإيراني: "المفاوضات معقدة للغاية ووصلنا إلى أهم القضايا الخلافية. وبرغم تعقيد المفاوضات إلا أننا أحرزنا تقدما جيدا في محادثات فيينا".

    انظر أيضا:

    مينسك: الذين هددوا بتفجير طائرة "رايان آير" طالبوا بالتوقف عن دعم إسرائيل
    إيران تدين بشدة الإجراءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
    إيران تكشف عن تعرض سفن إسرائيلية لهجمات عسكرية
    إيران تتهم إسرائيل بارتكاب "جرائم دولية" وتطالب بمحاكمة القادة
    إسرائيل: أسقطنا طائرة مسيرة أرسلتها إيران من سوريا أو العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook