12:41 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    دفعت ماليزيا بطائرات نفاثة لاعتراض 16 طائرة عسكرية صينية حلقت قبالة سواحل البلاد في بحر الصين الجنوبي، في حادث نادر ندد به وزير الخارجية بغضب، اليوم الثلاثاء، ووصفه بأنه "تطفل".

    وقع الحادث، أمس الاثنين، قبالة الجزء الماليزي من جزيرة بورنيو فوق المياه المتنازع عليها، حيث تتداخل مطالبات الصين وماليزيا الإقليمية بتبعية المنطقة لكل منهما، حسبما ذكرت وكالة "فرانس برس".

    وقال سلاح الجو الماليزي في بيان إن طائرات النقل التابعة للقوات الجوية الصينية اقتربت من المجال الجوي الماليزي في "تشكيل تكتيكي" واقتربت إلى مسافة 60 ميلا بحريا من الساحل.

    رصدت الطائرات الصينية بواسطة الرادار وبُذلت محاولات عدة للاتصال بهم، لكنهم لم يردوا، ومع اقترابهم، أرسل سلاح الجو الماليزي طائرات لاعتراضهم والتعرف عليهم.

    ووصفت القوات الجوية مظهر الطائرات بـ"المشبوهة"، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها لم تدخل المجال الجوي الماليزي فوق المياه الإقليمية للبلاد.

    لكن وزير الخارجية هشام الدين حسين قال إنهم طاروا فوق "المنطقة البحرية" في ماليزيا - وهي منطقة تمتد أكثر بكثير من الساحل – ووصف الأمر بأنه "اقتحام".

    وأضاف في بيان أن وزارة الخارجية ستقدم احتجاجا لبكين وتستدعي السفير الصيني "للحصول على توضيح بخصوص هذا الانتهاك للمجال الجوي الماليزي وسيادتها".

    تطالب الصين ببحر الصين الجنوبي كله تقريبا، وبنت العديد من المواقع العسكرية على الجزر الصغيرة والجزر المرجانية، مما أثار غضب البلدان الأخرى ذات المطالبات المتنافسة على المياه، بحسب "فرانس برس".

    ورغم ادعاءاتهما المتداخلة، فإن العلاقات بين ماليزيا والصين ودية في العادة، وكان حادث يوم الاثنين غير معتاد.

    انظر أيضا:

    ماليزيا: الصين طلبت تسلم معتقلين من الويغور
    مجلة: ليست الصين... ماليزيا تستعد للحرب
    ماليزيا تلغي مشروعا تدعمه الصين بتكلفة 20 مليار دولار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook