23:22 GMT19 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    قتل عسكريان اثنان من الحرس الثوري الإيراني في كمين نصبه عناصر من تنظيم "داعش" في سوريا.

    ذكرت وكالة أنباء "فارس"، اليوم الجمعة، أن حسن عبدالله زادة، ومحسن عباسي، من منتسبي الحرس الثوري الإيراني قتلا في كمين نصبه عناصر "داعش" أثناء توجههم من دير الزور إلى تدمر بسوريا.

    وأضافت الوكالة أن العسكريين كانا يعملان مستشارين في سوريا، دون مزيد من التفاصيل حول ملابسات مقتلهما.

    وكان كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، شدد على أن المستشارين العسكريين الإيرانيين سيبقون في سوريا ما دامت دمشق تطلب ذلك.

    وقال عراقجي إجابة عن سؤال لوكالة "سبوتنيك" حول سبب وجود المستشارين العسكريين الإيرانيين في سوريا:

    "المستشارون الإيرانيون موجودون في سوريا، بناءً على طلب الحكومة السورية، وسيبقون هناك ما دامت الحكومة السورية تطلب ذلك".

    وصرح السفير الروسي لدى إيران، ليفان دجاغاريان، أن مسألة انسحاب العسكريين الإيرانيين من سوريا يجب بحثها بين دمشق وطهران والوجود الإيراني في سوريا شرعي.

    وقال السفير لوكالة "سبوتنيك": "هذه القضية هي من اختصاص قيادة الجمهورية العربية السورية. وإذا تمت مناقشتها، فبين دمشق وطهران فقط، لأن الوجود العسكري الإيراني في سوريا شرعي والمستشارون الإيرانيون موجودون بدعوة من الحكومة السورية الشرعية".

    انظر أيضا:

    الخليل لـ "سبوتنيك": سوريا ستصبح سوقا استثماريا مهما في المرحلة القادمة
    قطر: لا نسعى إلى إعادة العلاقات مع سوريا والوضع في لبنان "خطير"
    وزير: دمشق وموسكو على اتصال بشأن توريد لقاح "سبوتنيك V" إلى سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook