07:08 GMT17 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    غادر المبعوث الأمريكي الخاص للمصالحة في أفغانستان، زلماي خليل زاد، أمس، برفقة وفد أمريكي إلى الدوحة وكابول والمنطقة، لبحث عملية السلام في أفغانستان.

    القاهرة - سبوتنيك. وذكر بيان للخارجية الأمريكية، اليوم السبت أن "المبعوث الأمريكي الخاص للمصالحة في أفغانستان السفير زلماي خليل زاد، ووفد أمريكي مشترك بين الوكالات، بما في ذلك مجلس الأمن القومي ووزارة الدفاع والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، غادر في 4 حزيران/ يونيو متوجها إلى كابول والدوحة والمنطقة".

    وأضاف البيان أنه "في كابول، سيلتقي الوفد مع الحكومة الأفغانية وقادة سياسيين آخرين وممثلي المجتمع المدني، بما في ذلك الجماعات النسائية، للاستماع إلى آرائهم بشأن عملية السلام، وسيؤكد الوفد دعم الولايات المتحدة المستمر لتنمية أفغانستان وتسوية سياسية تنهي الحرب".

    يأتي هذا في الوقت الذي توال الولايات المتحدة الأمريكية سحب قواتها من أفغانستان.

    هذا وأكد الرئيس الأمريكي، في الـ17 من آذار/ مارس الماضي، أنه سيكون من الصعب سحب جميع القوات الأمريكية من أفغانستان حتى الأول من أيار/ مايو، في ظل مطالبات من حركة "طالبان" بتنفيذ الانسحاب في الموعد المحدد وفقا لما جاء في اتفاق الدوحة.

    وكانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، قد اتفقت مع الأطراف الأفغانية، على سحب قواتها حتى الأول من أيار/ مايو 2021.

    يذكر أيضا أنه في نهاية شباط/ فبراير من العام الماضي، وفي حفل أقيم في قطر، وقعت الولايات المتحدة وحركة "طالبان" على اتفاق السلام الأول منذ أكثر من 18 عامًا من الحرب، والذي ينص على انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 14 شهرا، وبدء حوار بين الأفغان بعد صفقة تبادل للأسرى.

    يشار إلى أن أفغانستان تعاني من أعمال عنف ومواجهات دامية متكررة بين قوات الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان"؛ رغم انخراط الطرفين في محادثات سلام من أجل التوصل لاتفاق دائم لوقف إطلاق النار، وبحث المستقبل السياسي للبلاد.

    انظر أيضا:

    نائب الأمين العام للأمم المتحدة: على مجلس الأمن دعم عملية السلام والانتخابات في أفغانستان
    تعاون أوزبكستاني صيني لدفع عملية السلام في أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    عملية السلام, الدوحة, افغانستان, مبعوث أمريكي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook