13:06 GMT24 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    تستمر التحقيقات في فرنسا بشأن الادعاءات بتقديم أموال ليبية للحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي الأسبق، نيكولا ساركوزي، لكن تراجع بعض الشهود عن أقوالهم قد يقلب الموقف.

    ومثل خمسة أشخاص مشتبه بهم أمام قاضي التحقيقات في باريس، أمس السبت، بتهم المشاركة في عملية تقديم أموال ليبية للحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي عام 2007، ووجهت إلى أحدهم تهمة "التأثير على الشهود".

    وأعلن المدعي العام المختص بالقضايا المالية في باريس، أن هؤلاء المتهمين وجهت إليهم تهمة "الانتماء إلى منظمة إجرامية للاحتيال الجماعي".

    وبدروها، تطرقت وكالة الأنباء الفرنسية "أ ف ب" إلى مقابلة سابقة أجراها الشاهد الرئيسي في التحقيقات، رجل الأعمال الفرنسي من أصل لبناني زياد تقي الدين، مع قناة (بي إف إم تي إف) وقناة "باريس ماتش"، قال فيها إن ساركوزي لم يتلق أية أموال ليبية لحملته للانتخابات الرئاسية.

    لكن تقي الدين نفسه تراجع عن أقواله التي اعتبرها الرئيس الفرنسي الأسبق ساركوزي، دليلا على عدم صحة الادعاءات وبراءته، معتبرا أن "الحقيقة ظهرت". لكن تقي الدين قال في وقت لاحق إن هذا التصريح المنسوب إليه "مزور"، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

    ووجه القضاء الفرنسي تهما إلى ميشيل مارشان، وهي رئيسة وكالة "بيست ايماج" المعروفة لصائدي الصور، منها تهمة "التأثير على الشهود"، أيضا.

    وأوقفت مارشان احتياطيا ليومين، على خلفية قيامها بمقابلة مع تقي الدين، ومثلت أمس السبت، أمام قاضي تحقيق الذي وجه إليها أيضاً تهمة "الانتماء إلى عصابة أشرار لارتكاب عملية احتيال".

    وبدورها، وأكدت محامية مارشان، أن موكلتها ووضعت تحت المراقبة القضائية، وقالت "هي ترفض بشدة هذه التهم".

    انظر أيضا:

    دراسة: الكشف عن قدرات خارقة يتمتع بها خرطوم الفيل... فيديو
    دراسة: بحيرات الأرض تفقد "رئتها" بسرعة كبيرة
    قادما من أستراليا... حقيقة "القاتل الأحمر" الذي حط الرحال في الخليج العربي... صور وفيديو
    عصير المخلل "كنز فوائد" نهايته بالوعة المجلى
    "ناسا" ترسل بعثة لاكتشاف "توأم الأرض الشرير" بعد أنباء وجود "حياة"... صور وفيديو
    دراسة: تناول "عيش الغراب" يوميا يبعد كابوس عدة أمراض كالسرطان
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, انتخابات, القذافي, ساركوزي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook