18:25 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ذكرت وسائل إعلام غربية، اليوم الأحد، أن مسلحين قتلوا 88 شخصا في ولاية كيبي النيجيرية، يوم الخميس الماضي، ما دفع بحاكم الولاية إلى نشر أعداد كبيرة من قوات الأمن.

    وذكرت وكالة "رويترز"، مساء اليوم الأحد، بأن حاكم ولاية كيبي النيجيرية تعهد بنشر عدد أكبر من قوات الأمن، اليوم، للحيلولة دون انتشار الفوضى في شمال غربي البلاد. 

    أطفال نيجيريا
    © AP Photo / GEORGE OSODI / NIGERIA BAKASSI PENINSULA PULL OUT

    وقالت الشرطة النيجيرية، اليوم، إن مرتكبي تلك الهجمات الوحشية اقتحموا ثماني قرى كاملة، وقتلوا أفرادا منها، ما دفع السكان إلى الفرار، مؤكدة أن عدد القتلى ارتفع إلى 88 شخصا.

    ونقلت الوكالة عن لسان أبوبكر باجودو، المتحدث باسم حاكم ولاية كيبي، اليوم، إن المهاجمين جاءوا من ولايتي نيجر وزامفارا المجاورتين، وسرقوا الماشية ودمروا المحاصيل أيضا.

    وأشار إلى أن المسلحين كثفوا هجماتهم ضد التجمعات السكنية في المنطقة، خلال السنوات الماضية، مما دفع بالآلاف من الأهالي إلى الفرار عبر الحدود الشمالية إلى دولة النيجر، فيما اشتهر هؤلاء المهاجمين، عالميا، نتيجة لعمليات الخطف الجماعية التي ينفذونها في المدارس والجامعات في البلاد، لافتة إلى أنه منذ ديسمبر/كانون الأول، وصل عدد التلاميذ والطلاب المختطفين إلى 800.

    وبدورها، أوضحت منظمة أطباء بلا حدود، الخميس الماضي، أن انتشار العنف في المنطقة خلق أزمة إنسانية في البلاد، في وقت وعد حاكم ولاية كيبي النيجيرية، اليوم، بتقديم مساعدات مالية.

    انظر أيضا:

    مسلحون يختطفون 200 تلميذ في نيجيريا
    بخاري يحذر المتمردين وسط تصاعد العنف في جنوب شرق نيجيريا
    نيجيريا.. خطف 136 طفلا في ولاية النيجر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook