01:00 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، خلال كلمة له في جلسة كتلة الليكود في الكنيست، جهود إقامة حكومة "التغيير" بأنها "أكبر تزوير للانتخابات في تاريخ إسرائيل".

    وأضاف نتنياهو: إن "الناس يشعرون أنهم مخدوعين وهم محقّون. لا يمكن أن نسد أفواههم ونسكتهم"، وفقا لما نقلته قناة "أي نيوز 24" الإسرائيلية.

    وأشار نتنياهو في مستهل حديثه أنه على عكس بينيت ولابيد، قال: إنه "لم نوافق ولا مرة على إعطاء منصور عباس الحكم الذاتي الفلسطيني في النقب، ولا أن نقيم معه حكومة أو نعطيه رئاسة لجنة الداخلية في الكنيست".

    وأدان نتنياهو "كل تحريض وعنف يأتي من أي جانب كان"، وقال: "لفترة طويلة تم فيها إطلاق تهديدات ضدّنا شملت تهديدات واضحة بقتلي وأبناء عائلتي، لكن الخطاب العام والإعلامي كان هادئا".

    وتابع نتنياهو: إن "المبدأ يجب أن يكون واضحا وموحدا للجميع، التحريض على العنف خارج هذا المجال. مع ذلك، حرية التعبير ليست تحريضا. لا يمكن التطرق الى الانتقاد من اليمين على أنه تحريض والانتقاد من اليسار على أنه عمل شرعي لحرية التعبير".

    وقبل كلمة نتنياهو، أصدر رئيس الكنيست، ياريف لافين بيانا والذي طالب خلاله إدانة العنف والتحريض، وأيضا طالب أعضاء الأحزاب اليمينية "يمينا" و"تكفا حداشا" التراجع عن قرارهم وعدم التصويت لحكومة التغيير.

    كما دعا نتنياهو إلى التصويت ضد الحكومة الجديدة المزمع تشكيلها في بلاده، وذلك في افتتاح اجتماع حزب "الليكود" الحاكم، مبديا معارضته الشديدة للحكومة التي تم تشكيلها بزعامة نفتالي بينيت، رئيس حزب "يمينا"، بمساعدة زعيم المعارضة، رئيس حزب "يش عتيد/ يوجد مستقبل"، يائير لابيد.

    انظر أيضا:

    هل يصمد ائتلاف لابيد وما هي فرص نتنياهو في اختراقه؟
    تحذيرات إسرائيلية من أعمال عنف مع قرب الإطاحة بنتنياهو
    الشاباك: التحريض ضد الحكومة الجديدة قد ينتهي بسفك الدماء في إسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    بنيامين نتنياهو, الكنيست الإسرائيلي, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook