15:23 GMT22 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    ما هو الفطر الاسود؟ فطر الغشاء المخاطي أو الفطر الأسود هو عدوى يسببها نوع من الفطريات التي تشكل مستعمرات سوداء اللون في الأنسجة المصابة. تعرف اكثر علي مخاطر الفطر الاسود وطرق الوقاية منه.

    لم يفق العالم من صدمة كورونا لتأتي صدمة الفطر الأسود، فبين ليلة وضحاها تسلل الرعب إلى نفوس الكثيرين بعد كثرة الحديث عن هذا المرض، وكثرة الشائعات التي تحيط به.

    مع بداية شهر مايو/ آيار الماضي وبينما كانت الهند تكافح لمواجهة موجة قوية من انتشار فيروس كورونا المستجد، وآلاف القتلى يوميا، ومآسٍ بشأن انهيار المنظومة الصحية هناك، وحكايات مؤلمة عن انتشار الجثث في كل مكان، جاءت أخبار مرعبة عن ظهور أعراض فطر الغشاء المخاطي المعروف باسم "الفطر الأسود"، في البلاد، وزاد القلق مع إعلان شقيق الممثل المصري الراحل سمير غانم بأن سمير كان مصابا أيضا بمرض الفطر الأسود.

    ​فزع الجميع من هذا الإعلان وكثر البحث عن هذا الفطر الاسود وماهي اسباب الإصابة به، ومعه كثرت الشائعات عن أعراض الفطر وخطورته وعلاجه، خاصة مع إعلان عدد من الدول العربية ظهور حالات للفطر الأسود فيها، وإعلان وزارة الصحة المصرية تخصيص غرف عزل لمصابي "الفطر الأسود".

    لكن ما هو الفطر الأسود، وما هي أعراضه، وكيف يصاب الشخص به، ومن هم الأشخاص الأكثر عرضه للإصابة به، وكذلك ما هي علاقة هذا المرض بفيروس كورونا.

    ما هو الفطر الأسود؟

    يعرف الفطر الأسود بأنه أحد أنوع الفطريات ضمن مجموعة من الميكروبات المسببة للأمراض وهي 4 أنواع، فيروسات، بكتيريا، طفيليات، وفطريات، وللعلم الفطر الاسود بالانجليزي يسمي Black Fungus.

    و"الفطر الأسود" هو من نفس عائلة عفن الخبز و"الاستراغكلس" المتواجد في البيئة ومنها مروي الزراعات.

    بحسب مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأمريكية، يعرف "الفطر الأسود" بأنه عدوى فطرية "خطيرة"، لكنها في ذات الوقت "نادرة" الحدوث.

    وتشير إلى أن الإنسان يصاب بهذا النوع من الفطريات من البيئة المحيطة به إذا تواجدت هذه الفطريات فيها، في التربة والمواد العضوية المتحللة، مثل الأوراق أو أكوام السماد أو الخشب الفاسد.

    هل الفطر الاسود هو مرض جديد؟

    المؤكد أن الفطر الأسود ليس مرضا جديدا، بل تم تشخصيه منذ سنوات كثيرة، تقول بعض المصادر البحثية أنه في عام 1885، بينما تقول مصادر أخرى أن التشخيص ظهر في 1876.

    وتشير مصادر صحفية إلى أنه عام 1885، تم تشخيص أول حالة في العصر الحديث، مصابة بمرض غشاء فطري مخاطي يؤدي هذا المرض إلى نمو عشوائي فطري خطير جدا وقاتل، في مختلف أجهزة الجسم، بينما تشير المراجع الطبية إلى أن هذه السنة شهدت أول بحث منشور عن هذا المرض بينما كانت أول حالة يتم تشخيصها بهذا المرض قبل ذلك بتسع سنوات.

    وتقول المراجع، التي اعتمدت عليها وسائل إعلام أجنبية، أنه عام 1876 تم تشخيص أول حالة مصابة بهذا الفطر على يد طبيب الماني يدعي فورنبغر، وكانت تعود لمريض توفي بالسرطان، عندما لاحظ الطبيب الألماني تجمّع لنمو فطري، في الرئة اليمنى للمريض.

    بعد هذه الحالة بتسعة أعوام، قدم الطبيب الألماني-النمساوي، أرنولد بالتوف أول بحثا، عن حالة أخرى عالجها، بنفسه، ثم شرحها وكتب عنها، عام 1885.

    من هم الأكثر إصابة بمرض الفطر الأسود؟

    يعرف الباحثون الفطر الأسود بأنه "انتهازي"، حيث يستغل هذا الفطر نقص المناعة عند الشخص ليتمكن منه، لذلك عادة ما يصيب الفطر الأشخاص المرضى بنقص المناعة "الإيدز"، والمصابين بالسرطان ويعالجون بالأدوية الكيماوية، وهؤلاء زراعي النخاع والكلي، ومرضى السكري وكذلك الأشخاص الذين يتناولون الأدوية بدون الرجوع للطبيب ما تؤثر على مناعتهم وخاصة هؤلاء الذين يتناولون الأدوية الحيوية دون استشارة الطبيب، والأشخاص الذين يتناولون المنشطات.

    ويقول توبياس هول، رئيس خدمة الأمراض المعدية في مركز ميموريال سلون كيترينج للسرطان في نيويورك، إنه "ليس كل من تعرض للفطر سيصاب بالعدوى".

    ويضيف بحسب مجلة "ناشينوال غيوجرافيك": "بالنسبة للقطاع الأكبر، إذا كان لديك جهاز مناعي طبيعي، فهذا لقاء صامت بدون أعراض".

    اقرأ ايضا المزيد حول من هم الأكثر عرضة للإصابة بالفطر الأسود؟

    ما علاقة كورونا بالإصابة بالفطر الأسود؟

    يشير الأطباء إلى أن هناك علاقة وفي نفس الوقت لا توجد علاقة، إذ يؤكدون على أن هؤلاء الذين يصابون بكورونا ويخضعون لبرنامج علاج، يتعرضون لنقص المناعة، إذ تعمل الأدوية التي تواجه كورونا على مواجهة الفيروس وفي نفس الوقت يكون لها تأثير كبير، غالبا، على مناعة المصاب، وبالتالي يكون المصاب أو المتعافي من كورونا صيدا سهلا للفطر الأسود.

    ويشير الأطباء في الوقت ذاته إلى أن هذا لا يعني أن كل مصاب كوورنا سيصاب بالفطر الأسود، لكن الأمر يتوقف على مناعة الشخص من جهة والبيئة المحيطة به من جهة أخرى. ويؤكد الأطباء أن الفطر الأسود ليس من بين أعراض كورونا على أي حال.

    ما هي أعراض الإصابة بالفطر الأسود؟

    هناك مجموعة من اعراض الفطر الاسود التي يجب معها الانتباه، والتوجه إلى الطبيب المختص فورا، فالإصابة بالفطر الأسود، هي في الأساس عدوى تنفسية أو جلدية، وبالتالي تتضمن علامات الإصابة به أعراض تتعلق بالجهار التنفسي والتهاب في الجيوب الأنفية.

    وبحسب موقع "هيلثي لاين"، المتخصص في الصحة، وضح انه من بين أعراض الإصابة بالفطر الأسود؛ السعال، والحمى، وصداع في الرأس، واحتقان بالأنف، وألم الجيوب الأنفية.

    بينما يقسم مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة، أعراض الفطر الأسود حسب موقع الإصابة، وأشار المركز إلى أن أعراض داء الغشاء المخاطي الأنفي الدماغي (الجيوب الأنفية والدماغ)، عبارة عن:

    • تورم الوجه من جانب واحد
    • صداع في الرأس
    • احتقان في الأنف أو الجيوب الأنفية
    •  ظهور آفات سوداء على الأنف أو الجزء العلوي من الفم سرعان ما تصبح أكثر شدة
    • الحمى

    بينما تشمل أعراض داء الغشاء المخاطي الرئوي (الرئة) أعراض أخرى من بينها:

    • الحمى
    • السعال
    • ألم صدر
    • ضيق في التنفس

    أما في حالة الإصابة الجلدية فتكون الأعراض:

    • ظهور بثور أو قرح، وقد تتحول المنطقة المصابة إلى اللون الأسود.
    • ألم
    • احمرار مفرط في الأماكن المصابة
    • تورم حول الجرح المصاب

    وتشمل أعراض داء الغشاء المخاطي المعوي:

    • وجع بطن
    • غثيان
    • نزيف الجهاز الهضمي

    ويشدد المركز على ضرورة التواصل مع الأطباء إذا كانت هناك أعراض يعتقد أنها مرتبطة بهذا الفطر، خاصة وأن سرعة تشخيص المرض يكون لها نتيجة إيجابية غالبا في العلاج.

    ما هو علاج الفطر الأسود؟

    بحسب مراكز السيطرة على الأمراض، الأمريكية، علاج الفطر الأسود هو الأدوية المضادة للفطريات، مشيرا إلى أنه غالبا ما تعطى عن طريق الوريد.

    ووفقا لمراكز السيطرة من بين الأدوية الأكثر شيوعا في علاج الفطر الأسود دواء "أمفوتيريسين ب"، ونفس الدواء الذي يستخدم حاليا في الهند لمكافحة المرض.

    وبحسب "ناشينوال جيوجرافيك"، في الغالب يحتاج المريض إلى تلقي الدواء ما بين 10 أيام إلى ستة أسابيع، حتى التعافي، مشيرا إلى أن سرعة تشخيص المرض له علاقة قوية بالعلاج.

    ونقلت المجلة عن أطباء أن هذا العلاج له أيضا آثار جانبيه خطيرة، خاصة تلك التي تتعلق بتليف الكلى.

    أما عن التدخل الجراحي لعلاج الفطر الأسود، فهو ضروري في حالات كثيرة إذ يلزم إجراء جراحة لقطع الأنسجة الميتة أو المصابة.

    وفي الحالات الأقل شدة، يقوم الأطباء بإزالة الجزء المصاب عن طريق إدخال منظار من خلال تجويف الأنف، أما إذا انتشرت العدوى بشكل كبير هنا يحتاج الجراحون إلى إزالة العينين أو عظم الفك.

    طرق الوقاية من الفطر الأسود

    بحسب معظم المصادر الطبية، لم يثبت حتى الآن انتقال الفطر الأسود من إنسان إلى إنسان، وبالتالي فهو "غير معد"، لكن لا زال هناك رغبة عامة في معرفة طرق الوقاية من الإصابة بهذا الفطر.

    ونقل موقع "بوابة الأهرام" المصري، عن الطبيب المتخصص في علاج الحساسية أمجد الحداد، مجموعة من التعليمات التي تؤدي بدورها إلى الوقاية من الفطر الأسود.

    ويقول أمجد إن من بين هذه التعليمات ما له علاقة بتلقي الأدوية، وأخرى لها علاقة بالتصرفات اليومية، وهي:

    • التقليل من تعاطي الكورتيزون والمضادات الحيوية
    • عدم الاحتفاظ بالقمامة في المنزل، والتخلص منها بشكل يومي، وضرورة تطهير وتنظيف سلة المهملات بعد التخلص من القمامة.
    •  الحرص على غسل الفواكه والخضراوات جيدًا قبل تناولها أو وضعها في الثلاجة
    •  التخلص فورا من أي فاكهة أو خضراوات أو مأكولات معطوبة ورمي الثمار المعطوبة كاملة
    •  العمل على تنظيف الثلاجات بشكل دوري وفتحها بعض الوقت أثناء عملية التنظيف للقضاء على رطوبتها
    •  الاهتمام بتهوية المنزل وقت وجود الشمس للقضاء على الرطوبة
    •  تنظيف الحمامات يوميا بالمطهرات
    • التخلص من رطوبة المفروشات والفوط والتأكد من جفافها قبل وضعها في الدولاب
    • التقليل من تناول الأغذية المصنعة التي تحتوي على مواد حافظة

    ما هي نسبة الوفيات من الفطر الأسود؟

    لا توجد دراسات مستفيضة عن نسب الوفيات جراء الإصابة بالفطر الأسود، غير أن بيانات المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية تشير إلى أن معدل الوفاة جراء الإصابة بهذا المرض تصل إلى 54%.

    وأشارت إلى أن هناك تتباينا داخل هذه النسبة بناء على حالة المريض الأساسية، ونوع الفطريات، وموقع الإصابة، وأوضحت بأن معدل الوفيات 46٪ بين الأشخاص المصابين بعدوى الجيوب الأنفية، و76٪ للعدوى الرئوية، و 96٪ لداء الغشاء المخاطي المنتشر.

    الاسئلة الشائعة حول الفطر الاسود

    اين يوجد داء الفطر الأسود؟

    فطر الغشاء المخاطي او الفطر الاسود هو عدوى فطرية تسببها أنواع معينة من العفن. تُعرف باسم الفطريات المخاطية. توجد في جميع أنحاء الطبيعة (في كل مكان)، ويمكن العثور عليها في التربة والمواد العضوية المتحللة مثل تدهور الغطاء النباتي.

    هل يمكن علاج داء الغشاء المخاطي؟

    الفطر الاسود هو عبارة عن عدوى خطيرة وتحتاج الى علاج مضاد للفطريات مع الدواء وصفة طبية.

    كيف يصاب الفرد بالفطريات؟

    الفطريات الأكثر شيوعًا هي التي تصيب الجيوب الانفية أو الرئتين بعد استنشاق الجراثيم الفطرية من الهواء. يمكن أن يحدث أيضًا على الجلد بعد جرح أو حرق أو أي نوع آخر من إصابات الجلد. يمكن أن يحدث فاشيات صغيرة أو مجموعات من داء الغشاء المخاطي في مجموعات معينة من الأشخاص ، مثل أولئك الذين خضعوا لعملية زرع أعضاء.

    انظر أيضا:

    طبيب مصري يحذر: المصاب بهذا المرض "وجبة شهية" للفطر الأسود
    وزارة الصحة المصرية تصدر بيانا هاما بشأن أعراض "الفطر الأسود"
    رئيسة هيئة حماية المستهلك الروسية تتحدث عن خطورة "الفطر الأسود"
    ما الفرق بين الفطر الأسود وحساسية العين؟
    ما الفرق بين العفن الأسود في البصل والفطر الأسود؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook