08:06 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن تركيا عرضت توفير الأمن لمطار كابول في أفغانستان بعد انسحاب القوات الأمريكية، رهنا بعدد من الشروط التي قدمتها.

    وبحسب ما صرح به أكار، فإن المفاوضات جارية بشأن هذا الموضوع مع الولايات المتحدة الأمريكية على وجه الخصوص، كما وناقشت وفود الدول هذا الموضوع في اجتماع وزراء دفاع "الناتو".

    وقال الوزير "لدينا رغبة في البقاء في أفغانستان إذا تم استيفاء عدد من الشروط. ما هي الشروط؟ هي دعم سياسي ومالي ولوجستي. إذا تم الوفاء بها، سنكون قادرين على البقاء في مطار حامد كرزاي الدولي. نحن موجودون. بانتظار الرد على هذه الشروط" بحسب ما نقلت صحيفة Hurriyet.

    وبحسب أكار، تريد أنقرة مساعدة كابول في ضمان الأمن بعد الانسحاب الأمريكي.

    في مايو، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال"، نقلا عن مصادر رسمية، أن الحلفاء الأوروبيين يصرون على تأجيل انسحاب الولايات المتحدة لقواتها من أفغانستان، وبالتالي منح حلفاء الناتو مزيدا من الوقت والدعم لمغادرة البلاد. وبحسب ما ورد تعهدت الولايات المتحدة بتقديم الدعم اللوجستي لشركائها في التحالف أثناء انسحاب قواتهم.

    ومن المضاعفات الأخرى، وفقا لمسؤولين لم يكشف عن أسمائهم، أن تركيا، التي توفر الأمن في مطار في كابول منذ سنوات، أبلغت الولايات المتحدة والناتو أن قواتها قد تنسحب أيضًا. في رأيهم، قد يدفع الانسحاب المحتمل للقوات التركية بعض الدول الغربية إلى إعادة النظر في خططها للاحتفاظ حتى بالوحدات الدبلوماسية المخفضة في البلاد.

    أحد البدائل الممكنة لضمان الأمن في المطار هم المرتزقة الدوليون، لكن، كما تلاحظ الصحيفة، من غير المرجح أن يتركوا بدون قوات لضمان سلامتهم.

    انظر أيضا:

    تركيا تعلن تأجيل مؤتمر إسطنبول حول أفغانستان
    وزير خارجية أفغانستان لن يشارك في مؤتمر تركيا... ما السبب؟
    الكلمات الدلالية:
    الناتو, تركيا, أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook