03:10 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شن قادة الأحزاب اليمينية الإسرائيلية المعروفون بالحريديين، اليوم الثلاثاء، هجوما على حكومة نفتالي بينيت المتوقعة.

    وبحسب موقع عرب 48، قال رؤساء أحزاب يمينة إسرائيلية إن حكومة بينت سوف تغير هوية إسرائيل.

    هجوم الأحزاب الإسرائيلية على بينت جاء اليوم خلال اجتماع مشترك لكتلتي شاس و"يهدوت هتوراة" في الكنيست، محملين إياه ورئيس حزب "تيكفا حداشا"، غدعون ساعر، المنشق عن حزب الليكود، مسؤولية فشل نتنياهو في تشكيل حكومة يمينية.

    من جهته وصف وزير الصحة الإسرائيلي الحالي ورئيس حزب "يهدوت هتوراة"، حكومة بينت بأنها "حكومة يسار متطرفة فقدت الطريق والقيم والضمير"،  مؤكدا أن "الصبغة اليهودية كلها في الدولة في خطر، وتراث إسرائيل والقيم الدينية وأسس اليهودية ألقي في سلة المهملات، وجرى خرق التهوّد".

    وفي نفس الإطار كشف رئيس حزب شاس، أرييه درعي، أن "الاتفاقات الائتلافية التي تم الكشف عنها أمس، أوضحت أن دولة إسرائيل تغير وجهها وطبيعتها وهويتها. ولا يدور الحديث عن فصل الدين عن السياسة فقط، وإنما عن اقتلاع الدين من الدولة".

    وقال عن حكومة بينت إنها "ستهدم وتدمر كل ما حافظنا عليه معا طوال 73 عاما، وحتى في أصعب الأوقات، على طبيعة وهوية يهودية للدولة والتي تسمح لنا بالعيش معا. وستدمر الحكومة برئاسة بينيت السبت المقدس، التهود، الحاخامية الرئيسية، والأخطر من ذلك أنه ستمزق شعب إسرائيل إربا وتضطره إلى العودة للعيش كما في الشتات".

    من جهته رد بينيت على هذا الهجوم مؤكدا أن "أعضاء الكنيست الحريديين لن يعلمونا ما هي اليهودية وبالتأكيد ما هي الصهيونية".

    وطمأن بينت ما وصفه بـ "الجمهور الحريدي وعالم التوراة" قائلا: "ليس ثمة ما تقلقون منه".

    انظر أيضا:

    بعد تأجيلها... هل أصبح إجراء الانتخابات الفلسطينية رهن الموافقة الإسرائيلية؟
    نتنتياهو متحدثا عن حكومة "بينيت-لابيد" المنتظرة: أكبر تزوير للانتخابات في تاريخ إسرائيل
    الجيش الإسرائيلي يرفع حالة التأهب... و"حماس": الانتخابات في القدس "خط أحمر"
    فلسطين على صفيح ساخن بسبب رفض إسرائيل إجراء الانتخابات في القدس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook