13:16 GMT04 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    طالب ممثلو الادعاء الفرنسي بحبس داميان تاريل (28 عاما)، الشاب الذي صفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على وجهه، بالسجن 18 شهرا.

    وحسبما نقلت "رويترز" عن تلفزيون "بي إف إم" اليوم الخميس، يواجه تاريل تهمة الاعتداء على موظف عام.

    ويعاقب القانون الفرنسي على هذه الجريمة بالسجن 3 سنوات كحد أقصى وغرامة 45 ألف يورو.

    وأحدث هجوم تاريل على الرئيس الفرنسي صدمة في البلاد، وأدانته جميع الأحزاب السياسية.

    وفي وقت لاحق وصف الرئيس الفرنسي الاعتداء بأنه حادث فردي، وقال إن العنف والكراهية تهددان الديمقراطية.

    وكان مصدر في الشرطة الفرنسية قد كشف أمس الأربعاء، أن الشاب الذي صفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يخضع للتحقيق.

    وذكرت مصادر مطلعة على التحقيق أن تاريل يدير ناديا لعشاق فنون المبارزة بالسيوف التي يرجع تاريخها للقرون الوسطى وليس له سجل إجرامي سابق.

    وخلال زيارة كان يقوم بها ماكرون لمنطقة "تان ليرميتاج" جنوب شرقي البلاد، اقترب الرئيس الفرنسي إلى حشد من المواطنين لإلقاء التحية عليهم، فأقدم شاب على مسك يد الرئيس وصفعه على وجهه، مرددا عبارةً معروفة لدى المدافعين عن الملكية الفرنسية الماضية، قبل أن يتدخل أمن الرئيس ويلقي القبض على المواطن بالإضافة إلى شخص آخر كان برفقته يصور الحادثة.

    انظر أيضا:

    ماكرون يهدد بسحب القوات الفرنسية من مالي
    الشرطة الفرنسية تكشف عن تطورات خطيرة في حادثة صفع ماكرون
    ماكرون ليس الأول... زعماء بالعالم تعرضوا للصفع والرشق والضرب بالحذاء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook