19:14 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعربت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، عن قلقها البالغ إزاء هجوم بالصواريخ والطائرات المسيرة، وقع الخميس، في مدينة مأرب شمال شرقي اليمن، والذي اتهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) بتنفيذه، ما أسفر عن مقتل وإصابة 35 شخصا.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة للأمم المتحدة، فرحان حق، للصحفيين، وفقا لما نقله عنه موقع المنظمة إن "الهجوم بالصواريخ والطائرات دون طيار يوم أمس في مدينة مأرب، والذي أسفر عن سقوط عشرات الضحايا المدنيين. وقع بالقرب من مجمعات مدينة مأرب حيث يقيم فيها عمال الإغاثة".

    وأضاف: "يؤكد هجوم الخميس مرة أخرى كيف يتحمل المدنيون في اليمن العبء الأكبر في هذا الصراع".

    وأشار إلى "أن هذا الحادث يأتي في أعقاب هجوم على محطة وقود في نهاية الأسبوع في مدينة مأرب، مما أدى أيضا إلى وقوع إصابات".

    وحثت الأمم المتحدة، أطراف النزاع على "الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك ضمان حماية المدنيين وعمال الإغاثة والبنية التحتية المدنية".

    وأشارت إلى "أنه يتم تمويل خطة الاستجابة الإنسانية لليمن حاليا بنسبة 43 في المائة، مع تلقي 1.65 مليار دولار من إجمالي الاحتياجات البالغ 3.85 مليار دولار".

    وكانت الحكومة اليمنية أعلنت، الجمعة، مقتل 8 مدنيين وإصابة 27 آخرين في حصيلة أولية، إثر قصف شنه الحوثيون بصاروخين باليستيين وطائرتين مفخختين، استهدف مسجدا في حي سكني وسط مدينة مأرب في أثناء أداء صلاة المغرب، وسجنا للنساء في إدارة شرطة محافظة مأرب، وسيارات إسعاف هرعت إلى مكان القصف لإسعاف الضحايا.

    انظر أيضا:

    الحكومة اليمنية: استهداف "الحوثيين" للمدنيين في مأرب استهتار بجهود وقف الحرب في اليمن
    الحكومة اليمنية تتهم "أنصار الله" بقصف صاروخي وجوي على مأرب أوقع 35 قتيلا وجريحا
    مصر تدين بأشد العبارات هجوم "أنصار الله" على مدينة مأرب باليمن
    الرئيس اليمني يعلق على قصف مأرب: دماء الأبرياء لن تؤسس لسلام حقيقي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook