12:40 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أنجزت القوات اليمنية المشتركة التابعة للحكومة المعترف بها دوليا، وجماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، اليوم الجمعة، صفقة تبادل أسرى وجثامين في محافظة الضالع وسط اليمن.

    القاهرة - سبوتنيك. وذكر المتحدث الرسمي لجبهات محور الضالع، فؤاد قائد جباري، عبر "تويتر"، أن القوات المشتركة حررت 6 أسرى من الوحدات المرابطة في محور مريس شمال الضالع إلى جانب 24 جثمانا مقابل 6 أسرى و22 جثمانا من جماعة "أنصار الله".

    وأوضح أن عملية تبادل الأسرى والرفات، تمت عبر وساطة محلية في منفذ مقيلان ماوية غرب مديرية الأزارق الواقعة في الجهة الغربية من الضالع.

    والأحد الماضي، اتهم رئيس لجنة شؤون الأسرى التابعة لجماعة "أنصار الله"، عبدالقادر المرتضى، المملكة العربية السعودية، التي تقود عمليات التحالف العربي في اليمن، بوقف 7 عمليات تبادل أسرى بين الجماعة وقوات الحكومة اليمنية، تشمل أكثر من 400 أسير من الطرفين.

    وأعلنت الأمم المتحدة في 21 شباط/ فبراير الماضي، فشل مفاوضات رعتها بين الحكومة اليمنية و"أنصار الله" بالعاصمة الأردنية عمّأن، في التوصل إلى اتفاق لتنفيذ الشق الثاني من اتفاق عمّأن بشأن الأسرى الموقع في 16 شباط/ فبراير العام الماضي، يشمل الإفراج عن 300 أسير، بواقع 200 من الجماعة و100 من القوات الحكومية بينهم اللواء ناصر منصور هادي شقيق الرئيس اليمني الأسير منذ آذار/ مارس 2015.

    وفي 16 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، تبادل الحكومة اليمنية وجماعة "أنصار الله"، 1056 أسيرا ومعتقلا بينهم 15 سعوديا و4 سودانيين من قوات التحالف العربي، ضمن اتفاق سويسرا الذي توصل إليه الطرفان أواخر أيلول/ سبتمبر الماضي.

    وتبادلت الحكومة المعترف بها دوليا وجماعة "أنصار الله"، في كانون الأول/ ديسمبر عام 2018، ضمن جولة مفاوضات السلام في ستوكهولم، قوائم بنحو 15 ألف أسير لدى الطرفين، ضمن آلية لتفعيل اتفاق تبادل الأسرى.

    انظر أيضا:

    الحكومة اليمنية تؤكد عزمها على إقامة صفقة تبادل أسرى نوعية مع "أنصار الله"
    "أنصار الله" تكشف إنجاز ثالث صفقة تبادل أسرى مع الحكومة اليمنية مؤخرا
    "أنصار الله" تدعو الحكومة اليمنية إلى إجراء تبادل شامل للأسرى
    وزير حقوق الإنسان اليمني لـ"سبوتنيك": تبادل الأسرى خطوة على طريق السلام الشامل في اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook