00:21 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    خضع الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، لغرامة مالية من قبل سلطات ولاية ساو باولو، بسبب عدم امتثاله لإجراءات السلامة العامة خلال قيادته تجمعا من هواة ركوب الدراجات النارية.

    وقال المكتب الصحفي لحكومة الولاية إن غرامة تعادل نحو 110 دولارات تفرض لمخالفة عدم وضع الكمامات في الأماكن العامة منذ مايو/أيار 2020، قد طبقت على الرئيس، بينما لم يعلق مكتب بولسونارو على الحادث.

    وكشف الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، يوم الخميس الماضي، عن اعتزام بلاده السماح للأشخاص الحاصلين على اللقاح المضاد لفيروس "كورونا"، أو المتعافين من الإصابة بالفيروس بالتخلي عن ارتداء الكمامة.

    وقال الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، أمام تجمع لسائقي الدراجات النارية، أمس السبت، إن بإمكانه الاعتماد على ضباط الشرطة "مهما حدث"، فيما يسعى مرة أخرى إلى التودد لرجال الشرطة وسط استقطاب سياسي شديد قبل انتخابات العام المقبل.

    وقال اليميني المتطرف ضابط الجيش السابق، الذي ظهر إلى جانب آلاف من أنصاره من راكبي الدراجات النارية في ساو باولو، إن قوات الشرطة العسكرية التابعة للدولة تعمل على دعم ما أطلق عليه "جيشي".

    وقال بولسونارو: "أنتم احتياطي للقوات المسلحة. أنا متأكد من أننا سنكون سويا من خلال الامتثال للقانون والنظام ومن خلال الامتثال لأحكام الدستور مهما حدث"، وفقا لـ "رويترز".

    ومع وفاة ما يربو على 480 ألفا بسبب جائحة "كوفيد-19" وتزايد التوتر السياسي في أكبر دولة في أمريكا اللاتينية، يسعى بولسونارو للحصول على دعم ما يقرب من نصف مليون ضابط في البرازيل. ويخشى منتقدوه من أن يشكل ذلك مخاطر ديمقراطية إذ تعمل الشرطة كمتغير لا يمكن التنبؤ به قبل الانتخابات الرئاسية التي قد تشهد توترا شديدا العام المقبل.

    انظر أيضا:

    البرازيل... تحقيقات تتهم الرئيس بتفضيله مناعة القطيع على لقاحات كورونا
    احتجاج الآلاف ضد إدارة رئيس البرازيل لأزمة كورونا
    رئيس البرازيل للذين هتفوا ضده داخل الطائرة: يجب أن تسافروا على الحمير
    البرازيل تعتزم السماح للمتعافين من كورونا بالتخلي عن ارتداء الكمامة
    الكلمات الدلالية:
    البرازيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook