20:32 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    وصف أستاذ العلاقات الدولية في جامعة باريس، يونس بلفلاح، اللقاء المرتقب بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأمريكي جو بايدن، بـ"المهم"، على اعتبار أنه الأول بينهما في ظل كل التطورات التي يشهدها العالم بداية من وباء كورونا، إضافة للصراعات الإقليمية والجيوسياسية.

    وقال بلفلاح في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك"، إن الولايات المتحدة هدفها الاستراتيجي الأول في الوقت الحالي هو "مواجهة التمدد الاقتصادي للصين، لذلك هي تخلق فرصا للحوار مع روسيا حتى يمكنها هذا الأمر من التفرع بشكل أكبر للجانب الصيني، وهو ما أوضحته اللقاءات التي أجراها الرئيس بايدن مع المسؤولين الأوروبيين".

    وعن المزاعم الأمريكية التي نفاها الرئيس بوتين حول نية روسيا بيع تكنولوجيا الأقمار الاصطناعية لإيران، أكد بلفلاح أنها تدخل ضمن إطار "وسائل الضغط التي يتم استعمالها في الوقت الحالي"، حتى في ظل التفاوض مع إيران على مستوى المشروع النووي والنقاشات حول دورها الإقليمي، المشروع الباليستي، والتكنولوجيات المستعملة".

    وأوضح أن النقطة التي أثارت غضب الولايات المتحدة هو "الاتفاق الذي جرى بين إيران والصين والمقدر بـ450 مليار دولار، لافتا إلى أن واشنطن تريد إدراج روسيا في هذه المعادلة بغرض تحييد إيران عن أي شراكات لديها سواء مع موسكو أو بكين".

    وبيّن أن المتغيرات في العالم "تجبر الولايات المتحدة على إنهاء ما يعرف بالقوة المهيمنة، وفتح قنوات للحوار في إطار تعددية الأقطاب التي تنبثق منها روسيا والصين كقطب على المستوى السياسي والاقتصادي والعسكري".

    انظر أيضا:

    أمريكا تستنفد خياراتها لفرض عقوبات جديدة ضد روسيا والصين
    أمريكا تتبادل الانتقادات مع روسيا والصين في اجتماع لمجلس الأمن
    "الناتو" يصف تعزيز التعاون بين روسيا والصين بـ"التحدي الخطير"
    الصين: نرفض المشاركة في المفاوضات بين روسيا وأمريكا للحد من التسلح النووي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook