19:08 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 07
    تابعنا عبر

    أكد حلف شمال الأطلسي "الناتو"، اليوم الاثنين، التزامه بمنع إيران من تطوير أي سلاح نووي، مشيرا إلى أنه "يراقب" ما وصفه بـ"الأسلحة الاستراتيجية السورية".

    وجاء في البيان الختامي الصادر عن الحلف، عقب اجتماع قادة الدول الأعضاء في بروكسل، "نحن ملتزمون بضمان عدم تطوير إيران لسلاح نووي".

    ورحب البيان "بالمناقشات الجوهرية بين المشاركين في خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)، وبشكل منفصل مع الولايات المتحدة، لتحقيق عودة متبادلة إلى الامتثال لخطة العمل الشاملة المشتركة بين الولايات المتحدة وإيران".

    وأكد الحلف أنه "من الضروري أن تحافظ إيران على مساحة هذه المناقشات من خلال تجنب أي تصعيد إضافي".

    وأدان البيان ما وصفه بـ "دعم إيران بالوكالة للقوات والجهات المسلحة غير الحكومية، بما في ذلك من خلال التمويل والتدريب وانتشار تكنولوجيا الصواريخ والأسلحة"، داعيا طهران إلى "وقف جميع أنشطة الصواريخ الباليستية غير المتوافقة مع قرار مجلس الأمن رقم 2231، والامتناع عن الأعمال المزعزعة للاستقرار، والقيام بدور بناء في تعزيز الاستقرار والسلام الإقليميين".

    "الناتو": نراقب الصواريخ الباليستية السورية

    ونوه الحلف إلى أنه "يراقب" ما وصفه بتهديد الصواريخ الباليستية القادم من سوريا واحتمال تجدد إطلاق الصواريخ باتجاه تركيا، أحد أعضاء الحلف.

    وقال بيان للحلف، متحدثا عن مزاعم امتلاك سوريا صواريخ باليستية تغطي مناطق من أراضيه، "تحتفظ سوريا بمخزون من الصواريخ الباليستية قصيرة المدى التي يغطي مداها أجزاء من أراضي الناتو وبعض أراضي شركائنا".

    وأضاف الحلف في بيانه: "لقد استخدمت سوريا هذه الصواريخ على نطاق واسع ضد سكانها (بحسب ادعاءات الحلف)، ونظل يقظين بشأن إطلاق الصواريخ من سوريا والتي يمكن أن تضرب أو تستهدف تركيا مرة أخرى، كما نواصل مراقبة وتقييم تهديد الصواريخ الباليستية من سوريا".

    انظر أيضا:

    بوتين: دفاعاتنا في أعلى مستوياتها ولدينا خططا مع إيران
    بحث يكشف طريقة حل أزمة "سد النهضة" بـ "الموازنة المتعاكسة" وعن 5 مكاسب أحدها للسد العالي
    أصالة تتعرض لهجوم شرس من شقيقتها وهذه حقيقة المشهد... صور وفيديو
    الكلمات الدلالية:
    حلف الأطلسي, اخبار إيران, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook