20:28 GMT23 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    كشفت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية "كان"، مساء أمس الاثنين، عن وجود اتصالات لعقد اجتماع قمة بين إسرائيل ودولتين عربيتين بحضور الولايات المتحدة الأمريكية.

    وقالت الهيئة إن القمة التي لم يتحدد مكانها بعد، ستكون إسرائيلية أمريكية إماراتية بحيرينية، للاحتفال بمرور عام على اتفاقيات السلام التي تم توقيعها بين إسرائيل والإمارات والبحرين.

    وأوضحت أنه "لم يحدد بعد أين ستنعقد القمة سواء في القدس، كما تريد إسرائيل، أو في واشنطن أو في إحدى العواصم العربية".

    وبحسب القناة فإن عقد القمة في إحدى دول الخليج من الممكن أن يفتح المجال أمام دولة أخرى أيضًا للتطبيع مع إسرائيل، مشيرة إلى أنه "في الوقت الحالي لا يوجد تقدم في هذا الشأن".

    وذكر التقرير أن وزير الخارجية الإسرائيلي المنتهية ولايته غابي أشكنازي أجرى خلال الأسابيع الأخيرة اتصالات عدة للتحضير لهذه القمة وتجهيزها.

    وكان أشكنازي قال إن دولاً إضافية تنظر في إمكانية تحسين علاقاتها مع إسرائيل في ظل اتفاقيات التطبيع مع الإمارات والبحرين والمغرب.
    وأوضح خلال حوار مع صحفيين أن الإدارة الأمريكية ستكلف مسؤولاً تناط به مهمة توسيع رقعة الدول العربية المطبعة مع إسرائيل، وذلك بعد مغادرة جاريد كوشنر، الذي كان يتولى هذا الملف في إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

    وتحدث وزير الخارجية الإسرائيلي مؤخرا مع سبعة من نظرائه في الشرق الأوسط بعضهم من دول لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

    وكانت أربع دول عربية هي الإمارات والبحرين والمغرب والسودان قرّرت تطبيع العلاقات مع إسرائيل العام الماضي بوساطة من إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية الإماراتي يهنئ نظيره الإسرائيلي الجديد على منصبه
    اعتبارا من اليوم... يمكن للإسرائيليين التواجد في أي مكان دون كمامة
    "تمنى لها التوفيق"... أول برقية من زعيم عربي إلى رؤساء الحكومة الإسرائيلية الجديدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook