12:35 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    لقاء بوتين وبايدن في جنيف (40)
    0 20
    تابعنا عبر

    اعتبر عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، النائب مختار الموسوي، أن الطرف الأقوى في القمة التي ستجمع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي جو بايدن اليوم هو روسيا، فيما توقع أن يكون الملف العراقي حاضرا خلال القمة من خلال مناقشة تواجد القوات الأجنبية في العراق.

    بغداد - سبوتنيك. وقال الموسوي في تصريح لـ"سبوتنيك" اليوم الأربعاء، إن "المفاوض والطرف الأقوى في هذه القمة وفي الوقت الراهن هو روسيا، أمريكا ليست كما كانت في السابق وقد أثرت عليها وعلى سمعتها كثيرا المعارك الأخيرة في غزة"، لافتا إلى أن "الوضع الآن تغير خاصة بعد أن عجزت أقوى قوة في المنطقة من مقاومة مدينة غزة الصغيرة لعدة أيام، لو استمرت المعركة لشهر أو أكثر لكانت إسرائيل قد طلبت مفاوضات ووقف لإطلاق النار من الأمم المتحدة".

    وأضاف أن "بايدن بدأ بالتحرك نحو الأطراف المتحالفة مع روسيا بعد استلامه الحكم والدليل على ذلك رجوع أمريكا إلى مفاوضات 5+1 ".

    وحول إمكانية حدوث تغييرات في منطقة الشرق الأوسط بعد قمة بوتين وبايدن، بين الموسوي أنه "قد تحدث تغييرات كبيرة في الشرق الأوسط خاصة إذا ما تلا هذه القمة الاتفاق فيما يخص البرنامج النووي الإيراني وهو ما قد يعجل بحدوث مصالحة بين دول المنطقة وخاصة بين السعودية وإيران، والإمارات العربية المتحدة وإيران".

    وبشأن ما إذا سيحضر الملف العراقي خلال القمة، قال الموسوي: "قد يناقشون موضوع القوات الأجنبية في العراق، أمريكا تعرف حاليا أنها تسير في الطريق الخاطئ في العراق وقد يقوم الرئيس الأمريكي بتعديل الأوضاع، ولكن ليس بشكل سريع من أجل الحفاظ على ماء وجه أمريكا"، وتابع "كما حصل في أفغانستان فقد يتخذ الرئيس الأمريكي قرارا بسحب القوات الأمركية من العراق".

    وأعلن البيت الأبيض، في وقت سابق اليوم، أن اجتماع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي، جو بايدن في جنيف سيبدأ في الساعة (13:35 بالتوقيت المحلي، 14:35 بتوقيت موسكو).

    الموضوع:
    لقاء بوتين وبايدن في جنيف (40)

    انظر أيضا:

    حانات جنيف تستعد للقاء بوتين وبايدن بمشروب جديد... فيديو
    "روح جنيف"... المكان الأنسب للقمة المرتقبة بين بوتين وبايدن... فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook