23:27 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للاجئين، الذي يوافق يوم 20 يونيو/ حزيران من كل عام، إن هناك قصص نجاح مبهرة بين أولئك الذين يمتلكون قوة الأمل رغم ترك أوطانهم.

    وأعرب غوتيريش عن إعجابه باللاجئين الذين تركوا أوطانهم، لكنهم علموا العالم معنى وأهمية الأمل.

    وكتب أمين عام الأمم المتحدة على "تويتر"، اليوم الأحد: "تعلمت من اللاجئين الذين التقيتهم خلال حياتي، كيف يمكنك بناء حياتك الخاصة في ذات الوقت الذي تساهم فيه في جعل حياة الآخرين أفضل".

    وتابع: "في اليوم العالمي للاجئين، أعيد التأكيد على إعجابي بما يسطره هؤلاء اللاجئين من قصص تعد مصدرا للأمل".

    ويصادف اليوم العالمي للاجئين، الـ 20 من يونيو، ويسلط الضوء على قصص الشجاعة والأمل، التي يظهرها اللاجئون، الذين أجبرو على ترك أوطانهم بسب الاضطهاد أو الحروب والصراعات.

    وخلال تلك المناسبة العالمية تقوم المنظمات العالمية المختصة بحشد تعاطف العالم مع اللاجئين، لدعم جهود مساعدة اللاجئين وحل قضاياهم وأبرزها دعم حقوق العودة إلى أوطانهم.

    اللاجئون السوريون في تركيا
    © Sputnik
    اللاجئون السوريون في تركيا

    انظر أيضا:

    لبنان يطالب المجتمع الدولي بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم
    أين المجتمع الدولي من معاناة اللاجئين في أوروبا؟
    الأمم المتحدة تعلن عن عدد اللاجئين الفلسطينيين في العالم
    "فريق دون وطن"..سوري يشارك مع فريق اللاجئين ضمن الألعاب الأولمبية في طوكيو
    هل تشكل مخيمات اللاجئين مصدر تهديد دولي؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook