16:24 GMT03 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، اليوم الأحد، إن الدبلوماسية أفضل سبيل لمنع إيران من حيازة سلاح نووي، مؤكدا أن المفاوضات في فيينا حول العودة للالتزام بالاتفاق الموقع في 2015 حول برنامج إيران النووي تسير باتجاه صحيح.

    القاهرة- سبوتنيك. وقال سوليفان في مقابلة مع محطة "إيه بي سي": "أعتقد أن ما يتعين علينا القيام به في الولايات المتحدة هو إبقاء أعيننا على الكرة".

    وتابع: "أولويتنا القصوى الآن هي منع إيران من الحصول على سلاح نووي، ونعتقد أن الدبلوماسية هي أفضل طريقة لتحقيق ذلك، وليس الصراع العسكري".

    وعن سير المفاوضات في فيينا، علق سوليفان: "لا تزال هناك مسافة معقولة لقطعها بشأن بعض القضايا الرئيسية، بما في ذلك العقوبات والالتزامات النووية التي يتعين على إيران أن تتعهد بها، ولكن تم توجيه السهم في الاتجاه الصحيح فيما يتعلق بالعمل الذي يتم إنجازه في فيينا".

    وعما إذا كان انتخاب إبراهيم رئيسي لرئاسة إيران سيزيد من فرص التوصل لاتفاق، أجاب سوليفان أن "القرار النهائي فيما يتعلق بالعودة إلى الصفقة من عدمه يقع على عاتق المرشد الأعلى لإيران، وهو نفس الشخص قبل وبعد الانتخابات".

    ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية في وقت سابق اليوم، أن مسؤولين أمريكيين قالوا لوزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، إنه "ينبغي العودة إلى الاتفاق النووي السابق، الذي وُقع عام 2015، وبعد ذلك يتم التوقيع على اتفاق محسن".

    واعتبر غانتس، خلال المحادثات مع الأمريكيين أنه "يجب دمج تهديد عسكري موثوق ضد إيران كجزء من الدبلوماسية حتى لو جرى النظر إليه أنه مخرج أخير".

    انظر أيضا:

    رئيس إيران يطمئن دول الجوار: جيشنا لن يعتدي عليكم ولا نسعى لامتلاك السلاح النووي
    بايدن يؤكد الاتفاق مع بوتين على التعاون لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي
    على الأعتاب... إلى أين اقتربت إيران من صنع سلاح نووي؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook