05:22 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الأحد، رسالة تهديد إلى حركة "حماس"، قائلا "صبرنا نفد".

    جاء ذلك خلال احتفالية لإحياء ذكرى القتلى الإسرائيليين الذين سقطوا خلال عملية "الجرف الصامد" العسكرية على قطاع غزة قبل 7 سنوات، بحسب قناة "كان" الرسمية.

    وقال بينيت، في أول احتفال رسمي يشارك فيه كرئيس للوزراء، "مرت سبع سنوات تقريبا والحرب من أجل وجودنا مستمرة".

    وأضاف: "لا توجد نية لإيذاء من لم يريدوا قتلنا، ولا نكره من يتم احتجازهم كرهائن من قبل منظمة إرهابية قاسية وعنيفة"، على حد قوله.

    وتابع بينيت: "في نفس الوقت سيعرف أعداؤنا القواعد، لن نتسامح مع العنف أو مع إطلاق الصواريخ".

    ووجه بينيت رسالة إلى "حماس" قائلا: "نفد صبرنا. سكان غلاف غزة (المستوطنات الإسرائيلية المتاخمة للقطاع) ليسوا مواطنين من الدرجة الثانية. ومن يعيش في سديروت أو عسقلان أو كفار غزة أو عالوميم يحق له أن يعيش بسلام وأمن مثل جميع المواطنين".

    والشهر الماضي، اندلعت مواجهة عسكرية بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية بقطاع غزة، أطلقت الفصائل خلالها نحو 4 آلاف صاروخ على المستوطنات المتاخمة للقطاع وأجزاء من جنوب ووسط إسرائيل، ما اسفر عن مقتل 14 شخصا، فيما قتلت غارات إسرائيلية مكثفة على القطاع 257 فلسطينا وأصابت الآلاف.

    وكان بينيت قد تعهد في وقت سابق اليوم بإعادة الأسرى والمفقودين لدى "حماس" بقطاع غزة، قائلا "سنبذل قصارى جهدنا لإعادتهم إلى الوطن".

    ومنذ الحرب على غزة صيف 2014 تحتفظ حركة "حماس" بجنديين إسرائيليين، دون أن تدلي بأي تفاصيل عن مصيرهما، فيما دخل مواطنان إسرائيليان قطاع غزة لاحقا في ظروف غامضة.

    وأواخر مايو/آيار الماضي قال وزير الخارجية الإسرائيلي السابق، غابي أشكنازي، إن بلاده لن تسمح بإعادة إعمار قطاع غزة، دون التقدم في مسألة إعادة الأسرى والمفقودين الإسرائيليين لدى حركة "حماس".

    انظر أيضا:

    نتنياهو يرفض مغادرة سكن رئيس الحكومة الرسمي وبينيت يمهله أسبوعين
    نفتالي بينيت: نحن موظفون عند الشعب الإسرائيلي
    إسرائيل... بينيت يلغي حظر مناقشة الاتفاق النووي الإيراني مع الأمريكان
    بينت لذوي الأسرى لدى "حماس": سنفعل كل شيء لإعادة أبنائكم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook