15:27 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أبدى المبعوث الأمريكي الخاص إلى كوريا الشمالية، سونغ كيم، استعداده للقاء قيادتها "في أي مكان وزمان من دون شروط مسبقة".

    وتأتي تصريحات سونغ كيم بعد تصريحات للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، الأسبوع الماضي، قال فيها إن بلاده مستعدة "للحوار والمواجهة" معا، بحسب وكالة "يونهاب".

    وشدد المبعوث الأمريكي على أن إدارة الرئيس جو بايدن ستواصل تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي ضد بيونغ يانغ، كما ستواصل فرض العقوبات عليها.

    وكان بايدن أعلن استعداده للقاء زعيم كوريا الشمالية، كيم جون أونغ، بعد أن يوافق على نزع النووي.

    وقال بايدن خلال مؤتمر صحفي، بعد محادثاته مع نظيره الكوري الجنوبي مطلع الشهر الجاري: "في حال التزم ببعض الأمور، سألتقي معه. الحديث يدور حول الترسانة النووية وأن هذا [اللقاء] مجرد وسيلة لخفض التصعيد".

    وأضاف: "الالتزامات بخفض التصعيد قبل أي لقاءات".

    هذا وفشلت مساعي الإدارة الأمريكية السابقة في إقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن ترسانتها النووية مقابل منافع اقتصادية وسياسية.

    وتعتبر الولايات المتحدة أن البرامج النووية والصاروخية لكوريا الشمالية تمثل تهديدا كبيرا لأمنها القومي، لأنها تجمع القوة الفتاكة للسلاح النووي والقدرات الصاروخية التي يمكنها إسقاطها على حلفاء واشنطن.

    انظر أيضا:

    أمريكا: تصريحات زعيم كوريا الشمالية الأخيرة "مثيرة للاهتمام"
    زعيم كوريا الشمالية: يجب الاستعداد للحوار والمواجهة مع أمريكا
    الصين: يجب على بايدن تقدير مخاوف زعيم كوريا الشمالية تجاه أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook