15:41 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرحت وزارة الخارجية الأوزبكستانية، اليوم الثلاثاء، بأن المعامل الموجودة في أوزبكستان لا تقوم بإنتاج أسلحة بيولوجية، وهي مخصصة لإجراء دراسات تشخيصية للأغراض السلمية.

    وبحسب الوزارة، فإن طشقند تشهد، في الفترة الأخيرة، مزيدا من الاتهامات غير المبررة ضد أوزبكستان بسبب تعاونها مع الدول الغربية في مجال الأمن البيولوجي، والذي يُزعم أنه يشكل تهديدًا لدول الجوار.

    وفي هذا السياق جاء في بيان الخارجية الأوزبكستانية على الإنترنت:  "نلفت انتباهكم إلى حقيقة أن ما يتردد في بعض وسائل الإعلام من معلومات زاعمة أن المختبرات التي تقع على أراضي أوزبكستان مخصصة لإنتاج الأسلحة البيولوجية، هذه المعلومات خالية من الصحة تماما".

    وأشارت الوزارة إلى أن هذه المعامل مخصصة لإجراء الدراسات التشخيصية والتشغيل للأغراض السلمية فقط.

    وأعادت الوزارة إلى الأذهان أن أوزبكستان، كونها طرفاً في اتفاقية حظر الأسلحة البكتريولوجية والتكسينية (التي يعتمد إنتاجها على مواد سامة ذات أصل بيولوجي)، تحظر إنتاج وتكديس الأسلحة البيولوجية.

    ووفقا للخارجية الأوزبكستانية، فإن أي تصريحات غير مبررة موجهة ضد الجانب الأوزبكستاني تخلق نوعا من التوتر في العلاقات الثنائية، والأهم من ذلك كله، أنها تلحق ضررا بالثقة في الحوار بين الدول.

    انظر أيضا:

    دراسة تكشف تأثير اضطراب الساعة البيولوجية على الصحة
    مصدر: الولايات المتحدة أنشأت مختبرات بيولوجية في أوكرانيا
    دراسة: كورونا "ملهم" داعش التحول للحرب البيولوجية
    الكلمات الدلالية:
    سلاح بيولوجي, أوزبكستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook