11:42 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    تحدث الرئيس الإيراني المنتخب حديثًا، إبراهيم رئيسي، يوم أمس الاثنين، لوكالة "سبوتنيك"، في أول مؤتمر صحفي له أن "مرسومه الأول كرئيس تنفيذي سيكون من أجل القضاء على الفساد وإصلاح الوضع في بلاده، وذلك بخلق فرص للعمل وسوق الإسكان".

    وقال رئيسي: "الفساد والرشوة... هذه المشاكل ستصححها حكومتي، وستكون الخطوات الأولى التي سنتخذها هي الاهتمام بتوفير العمالة الكاملة وحل وضع السكنات (قضية العقارات) للأشخاص".

    وأضاف: "يجب أن يشارك عدد من الإدارات الحكومية ذات الصلة والاستباقية في مختلف القطاعات بنشاط بمشاركة المواطنين الإيرانيين المحترمين".

    وتعهد رئيسي فور إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية بتشكيل حكومة مثابرة وثورية تكافح الفساد وتسعى لنشر العدالة باعتبارها مسؤولية مركزية للثورة الإسلامية.

    من جانب آخر، وصف رئيسي الأمريكيين بأنهم "منتهكون لخطة العمل الشاملة المشتركة"، والأوروبيون "بضعف أداء التزاماتهم بموجب الاتفاق النووي"، وقال:

    "نصيحتي للأمريكيين هي العودة إلى التزاماتهم والوفاء بها. ولا ينبغي للأوروبيين "الانصياع" تحت ضغط الولايات المتحدة واتباعها، والسماح لهم ببساطة بالوفاء بالتزاماتهم بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة... يريد الشعب الإيراني ببساطة أن يفي الأوروبيون بوعدهم بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة... يريد الشعب الإيراني الدفاع عن حقوقه... وسندافع عن هذه الحقوق".

    وقال الرئيس إبراهيم رئيسي حول محادثات فيينا بشأن خطة العمل الشاملة المشتركة: "مفاوضونا النوويون سيفعلون كل ما هو ضروري لإحراز تقدم. لقد تلقيت بالفعل التقارير ذات الصلة، والتي يدرسها فريقي".

    وتابع: "أما بالنسبة للعقوبات، فالولايات المتحدة ملزمة برفع كل العقوبات الصارمة عن الشعب الإيراني. نحن نصر على هذا، تمامًا مثل الحكومة الإيرانية السابقة، سنسعى لتحقيق هذا بالضبط. إن الرفع الكامل للعقوبات والتحقق من الصدق هما العاملان الأساسيان في التركيز على السياسة الخارجية لحكومتي".

    وأضاف: "نحن نؤيد المفاوضات التي تضمن مصالحنا الوطنية... على أمريكا أن تعود فورا إلى الاتفاق وتفي بالتزاماتها بموجب الاتفاق".

    ويعتبر الرئيس إبراهيم رئيسي أول رئيس إيراني يخضع للعقوبات الأمريكية، ففي 2019 وأثناء رئاسة دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على 9 شخصيات إيرانية بينهم رئيسي، وقالت إنهم يخضعون "لعقوبات ثانوية" أو "عقوبات مضاعفة".

    انظر أيضا:

    البيت الأبيض ردا على رئيسي: لا خطط للقاءات مع إيران على مستوى القيادة
    مسؤول إيراني: عودة العمل بمحطة بوشهر للطاقة خلال 4 أيام
    خبير: الرئيس الإيراني الجديد سيكون أكثر تشددا في المفاوضات
    الكلمات الدلالية:
    مخطط, الرئيس الحالي, اخبار إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook