16:19 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت وثائق عن أن منظمة الصحة العالمية قررت إعادة خططها فيما يخص توزيع اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا المستجد للدول الفقيرة، والتي أطلقت عليها برنامج "كوفاكس".

    وأظهرت وثائق، نشرتها وكالة "رويترز" أن برنامجا تشارك في إدارته منظمة الصحة العالمية، ويهدف إلى التوزيع العادل للقاحات كوفيد-19، سيعيد النظر في خططه، بعدما خذلته الدول الغنية وأخفق في تلبية احتياجات الدول الأكثر فقرا.

    ولا يزال برنامج "كوفاكس" بعيدا عن تحقيق هدفه بتقديم مليوني جرعة بحلول نهاية العام، لكنه يتوقع زيادة كبيرة في الإمدادات مع بداية 2022.

    ويود برنامج "كوفاكس" التأكد، من أن هذه الجرعات على الأقل، ستصل إلى الدول الأشد احتياجا.

    وتبددت الطموحات النبيلة الأولية لبرنامج كوفاكس بالعمل كمركز لتبادل اللقاحات في العالم، من خلال جمع الجرعات من الشركات المصنعة في الدول الأكثر تقدما وتوزيعها سريعا على الأكثر احتياجا.

    وحتى الآن وزع البرنامج أكثر من 90 مليون لقاح، في حين أن البلدان ذات الدخل المنخفض، والكثافة السكانية العالية تعمل كحاضنات لسلالات جديدة وأشد خطورة من فيروس كورونا.

    وبلغت نسبة تطعيم السكان في بعض الدول الفقيرة أقل من 1%، وفقا لتقديرات التحالف العالمي للقاحات والتحصين (غافي) الذي يدير البرنامج مع منظمة الصحة العالمية.

    وطبقا لورقة أعدها "تحالف غافي"، فإن الإصلاح الشامل للبرنامج يهدف إلى الحد من المخاطر الاقتصادية لكوفاكس وزيادة التركيز على الدول الأشد احتياجا وتقليل مشاركة البلدان الغنية كمانحين ومتلقين.

    ومن المتوقع أن يتبنى اجتماع لمجلس إدارة غافي هذه الوثيقة خلال اجتماع يعقد يومي الأربعاء والخميس.

    انظر أيضا:

    العراق يبدأ التطعيم بلقاح "أسترازينيكا" بعد الحصول على شحنة من كوفاكس
    من كوفاكس.. قرابة 100 ألف جرعة من لقاح "استرازنيكا" تصل تونس
    مصر تتسلم 854.400 جرعة لقاح "استرازينيكا" من "كوفاكس"
    الرئيس الفنزويلي يصف تجميد أمريكا أموال بلاده المخصصة لـ"كوفاكس" بالـ"سرقة"
    فنزويلا تطالب باسترداد ثمن لقاحات "كوفيد" من برنامج "كوفاكس"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook