10:15 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الأربعاء، أنها ستواصل الالتزام بتقليد واشنطن بالتصويت ضد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الداعي لإنهاء الحظر الاقتصادي الذي تفرضه الولايات المتحدة على كوبا.

    وعلى مدار 24 عاما، صوتت الولايات المتحدة بشكل ثابت ضد قرارات الأمم المتحدة الداعية لإنهاء الحظر، ولكنها امتنعت لأول مرة في عهد إدارة الرئيس الأسبق باراك أوباما، حيث أقامت واشنطن وهافانا علاقات أوثق، بحسب "رويترز".

    وأعلنت الولايات المتحدة وكوبا في عام 2014 عن انطلاق العمل على تطبيع العلاقات بين البلدين. وتمت استعادة العلاقات الدبلوماسية بين واشنطن وهافانا في عام 2015، وقام أوباما بزيارة تاريخية لكوبا في عام 2016، لتصبح أول زيارة لرئيس أمريكي لهذه الدولة منذ 90 عاما تقريبا.

    ولكن في عهد الرئيس دونالد ترامب، عادت الولايات المتحدة لمعارضة قرار الأمم المتحدة، حيث أعلن ترامب بعد توليه مهام الرئاسة عن اتباع نهج أكثر شدة تجاه كوبا.

    وتجدر الإشارة إلى أن واشنطن تفرض الحظر الاقتصادي على كوبا بموجب قانون "التجارة مع العدو" منذ عام 1961.

    انظر أيضا:

    الولايات المتحدة تعيد كوبا إلى قائمتها للدول غير المتعاونة بالكامل في مكافحة الإرهاب
    بوريل: الاتحاد الأوروبي يتوقع من الولايات المتحدة إعادة النظر في سياستها تجاه كوبا
    لافروف يدين قرار الولايات المتحدة إدراج كوبا في قائمة الدول الراعية للإرهاب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook