10:00 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 04
    تابعنا عبر

    اعتبر مسؤول أمريكي رفيع المستوى في البيت الأبيض، أن انخراط روسيا في الشؤون الليبية يؤثر على المصالح الجيوسياسية لواشنطن، على حد قوله. 

    واشنطن - سبوتنيك. وقال المسؤول في إفادة صحفية نشرتها وزارة الخارجية: إن "انخراط روسيا في الشؤون الليبية أصبح له تداعيات جيوسياسية على الولايات المتحدة".

    وأضاف المسئول الأمريكي:"الروس تسللوا إلى الجناح الجنوبي لحلف شمال الأطلسي. وأنهم يمارسون نفوذهم في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى".

    ولفت إلى أن "ليبيا مورد رئيس للنفط والغاز، لكنها لم تعد محل اهتمام جدي كما كانت في السابق، لكنها لا تزال عاملا أساسيا في الشؤون الاقتصادية العالمية".

    ولم يستبعد ممثل البيت الأبيض أن تتحول ليبيا إلى مساحة أخرى لا يمكن السيطرة عليها حيث يمكن للإرهابيين العمل مع الإفلات من العقاب.

    وفي أبريل/ نيسان الماضي، أعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، خلال لقائه وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، في موسكو، أن بلاده تتوقع فتح صفحة جديدة في العلاقات مع روسيا وتعول على دعمها.

     وقال الدبيبة: "نحن نعلم أن روسيا الاتحادية دعمت الشعب الليبي تاريخيا، وتربطنا علاقات ودية وثيقة للغاية واحترام متبادل. نريد إعطاء دفعة جديدة لتعاوننا وبناء جسور جديدة للعلاقات بين بلدينا".

    انظر أيضا:

    وزارة الخارجية: روسيا تتوقع مصادقة اتفاقيات من مؤتمر حول ليبيا في برلين
    روسيا: الولايات المتحدة ستدفع ثمن "تدهور العلاقات".. مجلس الأمن يصوت على قرارات بشأن ليبيا دون النشر
    الدبيبة من موسكو يحدد "أول أهداف" الحكومة في ليبيا وسبب المجيء إلى روسيا
    الدبيبة: ليبيا تعول على شراكة اقتصادية ودعم من روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook