03:01 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    صرح الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أن بلاده تدعم الحوار مع روسيا لحماية المصالح الأوروبية، وتحقيق الاستقرار في المنطقة، لافتا إلى أن الحوار مع موسكو "لا يمكن اعتباره مظهرا من مظاهر الضعف".

    بروكسل - سبوتنيك. قال ماكرون، في كلمة قبل اجتماع المجلس الأوروبي "أعتقد أن العمل المنجز والتقرير الذي طلبنا إعداده من المفوضية الأوروبية يسمحان لنا بالمضي قدما. ونحن ندعم الحوار مع روسيا لحماية مصالحنا الأوروبية".

    وأشار الرئيس الفرنسي إلى ضرورة "تحديد وحدة الأوروبيين في الحوار مع روسيا، فالحوار ضروري للاستقرار الأوروبي ولا يمكن اعتباره مظهرا من مظاهر الضعف، لأن الاتحاد الأوروبي لا يتخلى عن المتطلبات الحالية".

    هذا ووجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في الذكرى الـ80 لبدء حرب النظام النازي الحاكم آنذاك في ألمانيا على روسيا، دعوة إلى استعادة الشراكة الشاملة مع أوروبا. وهناك موضوعات كثيرة تستأثر باهتمام روسيا وأوروبا، منها الأمن والاستقرار الاستراتيجي والصحة والتعليم والتكنولوجيا الرقمية والطاقة والثقافة والعلوم والتقنية وحل المشكلات المناخية والبيئية.

    إن العالم يشهد تطورا مطردا، ويواجه التحديات والتهديدات الجديدة. ولا يمكننا أن نسمح لأنفسنا بحمل ما حدث في الماضي من سوء التفاهم ومظالم ونزاعات وأخطاء، وهي أعباء تمنعنا من التركيز على حل القضايا الملحة. ونرى أن من الضروري أن نعترف جميعا بهذه الأخطاء ونعمل على تصحيحها. وهدفنا المشترك توفير الأمن لقارة خالية من خطوط فاصلة، وإنشاء مجال واحد للتعاون المتكافئ والتطور العام من أجل ازدهار أوروبا والعالم قاطبة.

    انظر أيضا:

    ماكرون يرحب باللقاء المرتقب بين بوتين وبايدن
    ماكرون: استقلال أوروبا الدفاعي وعضوية "الناتو" متوافقان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook