01:13 GMT04 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قضت محكمة في إندونيسيا، اليوم الخميس، بسجن داعية إسلامي بارز لمدة أربع سنوات، بعدما أخفى معلومات حول نتيجة اختبار فيروس كورونا الخاص به عن السلطات.

    وحسب وكالة "أسوشيتد برس"، صرحت المحكمة في حيثياتها، أن الداعية رزق شهاب كذب بشأن نتيجة اختبار كوفيد-19، مما جعل تتبع المخالطين أكثر صعوبة.

    وذكرت الوكالة أن الشوارع المؤدية إلى المحكمة تم إغلاقها بسبب محاولة الآلاف من أنصار شهاب تنظيم مسيرة للمطالبة بالإفراج عنه.

    وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق أتباعه المتشددين الذين حاولوا الاقتراب من المحكمة، واعتقل المئات ممن رفضوا المغادرة.

    وأشارت الوكالة إلى أن هذا هو ثاني حكم بالسجن خلال عدة أشهر يصدر بحق شهاب، حيث صدرت أحكام في 27 مايو/أيار الماضي، بحقه وخمسة من أتباعه بالسجن لمدة 8 أشهر بعد إدانتهم بخرق قواعد مكافحة كورونا من خلال تنظيم حفل زفاف لابنته العام الماضي.

    كما تم تغريمه 20 مليون روبية (1400 دولار) بسبب إقامته تجمعا دينيا.

    وبعد التجمعات، تم حجزه في مستشفى خارج العاصمة جاكرتا للعلاج من كوفيد-19، لكن مسؤولي المستشفى أبقوا حالته سرية.

    وجاء في لائحة الاتهام: أن تصريح شهاب الكاذب بأنه يتمتع بصحة جيدة، عرّض المجتمع للخطر، معتبرا أنه حضر عدة مناسبات شارك فيها آلاف الأشخاص.

    وقال القاضي إن شهاب رفض طلبا من فريق عمل معني بوباء كورونا تابع للحكومة للاطلاع على نتيجة فحوص الإصابة بالفيروس، الذي تم إجراؤه في مستشفى بالقرب من جاكرتا.

    كما يحاكم مدير المستشفى أيضا لضلوعه في التستر على النتائج.

    انظر أيضا:

    إندونيسيا تلغي رحلات الحج لمواطنيها هذا العام بسبب كورونا
    إندونيسيا... المؤثرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي لهم الأولوية في تلقي اللقاح ضد "كورونا"
    المجلس الإسلامي في أندونيسيا يحرم لقاحا ضد كورونا لكن يقبله بشروط
    وفاة سفير إندونيسيا في الخرطوم بفيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook