10:17 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت منظمة "أطباء بلا حدود"، اليوم الجمعة، مقتل 3 من موظفيها في الفرع الإسباني على يد مسلحين مجهولين في إقليم تيغراي الإثيوبي، الذي يشهد صراعا متصاعدا في الأيام الأخيرة.

    وصرحت المنظمة في بيان لها أن "أطباء بلا حدود-إسبانيا" فقدت الاتصال مع سيارة تقل فريقا تابعا لها بعد ظهر أمس الخميس، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

    وجاء في البيان: "هذا الصباح تم العثور على السيارة وعلى بعد أمتار منها جثث (الثلاثة)، نندد بهذا الهجوم على زملائنا بأشد العبارات الممكنة ولن ندخر أي جهد لفهم ملابسات ما حدث".

    وبذلك، يرتفع عدد موظفي الإغاثة الذين قتلوا منذ اندلاع القتال في نوفمبر/ تشرين الثاني بين الجيش الإثيوبي والقوات الموالية للحزب الحاكم السابق وهو جبهة تحرير شعب تيجراي، إلى 12 على الأقل.

    قدمت وزارة الخارجية الإثيوبية مواساتها عبر "تويتر" لكنها قالت إنها تحث وكالات الإغاثة في المنطقة على الاستعانة بمرافقين عسكريين.

    بدأت إثيوبيا حربا في إقليم تيغراي، في نوفمبر العام الماضي، وأكدت وقتها أنها ترد على هجمات قامت بها جبهة تحرير شعب تيغراي ضد الجيش الإثيوبي، متعهدة بأنها لن تأخذ وقتا كبيرا، إلا أن تبعات هذه الحرب ما زالت ممتدة.

    وقُتل الآلاف وأُجبر نحو مليوني شخص على ترك ديارهم في تيغراي بعد اندلاع الصراع، ودخلت قوات من إقليم أمهرة المجاور وإريتريا الحرب لدعم الحكومة.

    تزامن تجدد الصراع، هذا الأسبوع، مع عمليات فرز الأصوات في أعقاب الانتخابات الإثيوبية العامة، التي جرت دون التصويت في منطقة تيغراي الشمالية وأجزاء أخرى مضطربة، ومع ذلك، اعتبر رئيس الوزراء آبي أحمد هذه الانتخابات "يوما تاريخيا لإثيوبيا".

    انظر أيضا:

    السيسي يعين سفيرا جديدا لمصر في إثيوبيا
    بريطانيا: إثيوبيا تواجه تحديات كثيرة ونعمل على حلها بالتعاون مع مصر والإمارات وقطر
    إثيوبيا ترفض طلب السودان نقل مناقشة أزمة سد النهضة إلى مجلس الأمن الدولي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook