21:10 GMT01 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفاد تقرير بأن ما يزيد على 70 في المئة من حالات الإصابة بفيروس "كورونا" في منطقة لشبونة هي من السلالة "دلتا" الأشد عدوى، والتي تنتشر بسرعة إلى أنحاء أخرى من البلاد، حيث تبذل السلطات جهودا حثيثة لوقف ارتفاع مقلق في عدد الإصابات.

    ونقلت وكالة "رويترز" تصريحات مدير معهد الصحة الوطني، ريكاردو جورجي، الذي قال إن "سلالة دلتا التي جرى رصدها أول مرة في الهند تمثل 51 في المئة من الإصابات في البر الرئيسي للبرتغال، ما يدل على أن هذه السلالة تنتشر بسرعة كما حدث في بريطانيا".

    وارتفعت الإصابات الجديدة بواقع 1604، أمس الجمعة، وهي أكبر قفزة منذ 19 فبراير/ شباط عندما كانت الدولة التي يزيد عدد سكانها قليلا على عشرة ملايين تفرض إجراءات العزل العام. وإجمالا، سجلت البرتغال 871483 إصابة و17081 وفاة منذ بدء الوباء.

    وأوضح المدير في تقريره أنه على الرغم من أن معظم الحالات الجديدة لا تزال في منطقة لشبونة المكتظة بالسكان، فإن منطقة الغرب الجنوبية المشهورة بالشواطئ وملاعب الجولف بها أعلى معدل تكاثر لفيروس "كورونا" إذ بلغ 1.34.

    وتأتي القفزة في الإصابات بعد أن فتحت البرتغال التي تعتمد على السياحة أبوابها للزوار من الاتحاد الأوروبي وبريطانيا في منتصف مايو/ أيار. كما فتحت معظم الشركات أبوابها، ومع بداية موسم الصيف شهدت الشواطئ ازدحاما.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook