03:00 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    قال سعيد خطيب زادة، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم السبت، إن بلاده لن نتفاوض إلى ما لا نهاية.

    ونشر سعيد خطيب زاده تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي على "تويتر"، مساء اليوم السبت، أكد من خلالها أن بلاده لن تتفاوض إلى ما لا نهاية، مؤكدا أن التوصل إلى اتفاق هو أمر ممكن وليس صعبا أو مستحيلا.

    ويرى المسؤول الإيراني أنه على الولايات المتحدة الأمريكية اتخاذ قرارات صعبة ومسؤولة تقضي بالتخلي عن الإرث الفاشل للرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب.

    وأكد سعيد خطيب زاده أن إيران كانت وتظل الجانب أو الطرف الأكثر فاعلية ونشاطا في مباحثات الاتفاق النووي التي تعقد في فيينا، معتبرا أنه بالإمكان عقد اتفاق في وقت قريب.

    في السياق نفسه، أكدت إيران، أمس الجمعة، التزام بلادها بالاتفاق النووي، داعية الولايات المتحدة للعودة إليه، وذلك ردا على الموقف الفرنسي والأمريكي بأنهما ينتظران قرار إيران بالعودة إلى الاتفاق النووي.

    وجاء في نص بيان وزارة الخارجية الإيرانية: "طهران لم تغادر الاتفاق حتى تعود إليه، بل على الولايات المتحدة اتخاذ القرار والعودة إلى الاتفاق ورفع عقوباتها غير القانونية".

    يشار إلى أن انطلاق الجولة الأولى لتلك المباحثات قد عقدت افتراضيا، عبر الإنترنت، في وقت عقدت الاجتماعات اللاحقة في العاصمة النمساوية، بمشاركة ممثلين عن البلدان الموقعة على الاتفاق، وشاركت الولايات المتحدة، بشكل غير مباشر، في هذه الاجتماعات.

    انظر أيضا:

    خبير: هناك خطوط حمراء للسياسة الخارجية الإيرانية لا يمكن تجاوزها
    الخارجية الإيرانية: نقف بوجه من يستخدم "لغة التهديد"
    الرئيس الإيراني الجديد يكشف عن عقيدة حكومته في السياسة الخارجية الإقليمية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook