00:33 GMT31 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت الحكومة الصينية إنها تقدم اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد إلى الدول الأخرى دون أي شروط سياسية مرتبطة بها.

    وذكرت وكالة "أسوشيتدبرس"، أن تصريحات الحكومة الصينية جاءت، يوم السبت، ردا على تقرير لها يتهم بكين بممارسة ضغوط على أوكرانيا لسحب توقيعها من بيان لدول عديدة، بشأن حقوق الإنسان في منطقة شينجيانغ الصينية، وذلك من خلال تهديد كييف بتعليق شحنة لقاح.   

    وقال وزارة الخارجية الصينية في بيان، إنها ترحب بقرار أوكرانيا سحب توقيعها من البيان خلال اجتماع لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف.

    وأضافت الوزارة: "لم نسمع أن أوكرانيا واجهت، أية صعوبة في توريد اللقاحات من الصين".  

    وكانت "أسوشيتد برس"، نقلت عن دبلوماسيين من دولتين غربيتين أن أوكرانيا سحبت توقيعها من البيان يوم الخميس الماضي، بعدما تلقت تحذيرا من الصين بأنها ستوقف شحنة لقاح مقررة، تضم 500 ألف جرعة على الأقل، إذا لم تسحب توقيعها.

    وأشارت الوكالة إلى أن الدبلوماسيين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هوياتهم لأنهم غير مخولين بمناقشة هذا الموضوع علنا.

    وفي رد مكتوب للوكالة، لم تتطرق الصين إلى التهمة المحددة بشكل مباشر، ولكنها قالت: "إمداد الصين من اللقاحات، والمواد المضادة للوباء إلى الدول الأخرى لا تهدف إلى تحقيق مكاسب، ولا يوجد لها أي غرض جيوسياسي، ولا شروط سياسية".

    وكانت أوكرانيا انضمت لفترة وجيزة إلى البيان الموقع من أكثر من 40 دولة، وتقدمت به كندا إلى مجلس حقوق الإنسان يوم الثلاثاء.

    وحث البيان الصين على أن تسمح بدخول فوري لمراقبين مستقلين إلى شينجيانغ، حيث تزعم جماعات حقوقية أن أقلية الإيغور، وجماعات عرقية أخرى ذات أغلبية مسلمة تتعرض إلى سوء معاملة في المنطقة.

    انظر أيضا:

    ترامب: الصين وروسيا وإيران تذل الولايات المتحدة في عهد بايدن
    اليابان تغضب الصين وترسل أكثر من مليون جرعة لقاح كورونا إلى تايوان
    دراسة حديثة: متلقو لقاح "سينوفاك" الصيني يحتاجون إلى جرعة ثالثة تنشيطية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook