11:39 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اختارت السلطات الإسرائيلية رئيسة المحكمة العليا المتقاعدة، اليوم الأحد، لتولي لجنة التحقيق الحكومية في حادث تدافع في موقع حج يهودي في أبريل/ نيسان الماضي، والذي تسبب في مقتل 45 شخصا.

    وقال المتحدث باسم المحكمة، في بيان، إن رئيسة المحكمة المتقاعدة، ميريام ناؤور، سوف تنضم إلى اللجنة التي تضم الحاخام مردخاي كاريليتس، رئيس البلدية السابق لمدينة بني براك التي يعيش فيها يهود أرثوذوكس متشددون، والجنرال المتقاعد بالجيش الإسرائيلي شلومو ياناي.

    واحتشد عشرات الآلاف من اليهود المتشددين عند قبر الحاخام شمعون بار يوحاى، الذي عاش في القرن الثاني عشر في الجليل يوم 30 أبريل/ نيسان، لحضور احتفال لاك بعومر السنوي الذي تقام فيه الصلوات والتراتيل الدينية طوال الليل.

    وكان العدد أقل مما كان عليه في السنوات السابقة لكنه تجاوز ما تسمح به قيود مكافحة "كورونا". 

    وأثناء الاحتفال دخل عدد من الحضور نفقا ضيقا واختنق 45 شخصا، بينهم صبية، أو قتلوا بسبب التدافع.

    وتجري الشرطة تحقيقا بالفعل وأعلنت هيئة الرقابة الحكومية الإسرائيلية، التي كانت قبل سنوات قد اعتبرت الموقع خطرا، عن تحقيق خاص بها لكن لا يمكنها توجيه اتهامات جنائية.

    وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن ستة من القتلى على الأقل يحملون الجنسية الأمريكية واثنان يحملان الجنسية الكندية.

    وأمر رئيس الوزراء الجديد نفتالي بينيت بإجراء تحقيق الأسبوع الماضي في الحادث.

    انظر أيضا:

    ناتالي بورتمان إسرائيلية تدافع عن الفلسطينيين
    تركيا: تلقينا بحزن نبأ مقتل العديد من الأشخاص إثر حادث التدافع في إسرائيل
    البحرين تعزي إسرائيل في ضحايا حادث التدافع
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook