16:35 GMT23 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، اليوم الأحد، أنه تم العثور على وثائق دفاعية سرية بريطانية في محطة للحافلات في جنوب إنجلترا.

    وقالت "بي بي سي"، إن الوثائق المسربة من وزارة الدفاع تحوي تفاصيل بشأن سفينة حربية بريطانية، ورد فعل روسيا المحتمل في حال مرورها من البحر الأسود.

    وأوضحت أن الوثائق المكونة من نحو 50 صفحة، عثر عليها فرد من الجمهور، طلب عدم ذكر اسمه، في كومة مخلفات، خلف محطة حافلات في كينت صباح الثلاثاء الماضي.

     وقالت وزارة الدفاع إنها أبلغت الأسبوع الماضي بواقعة عثور أحد أفراد الجمهور على أوراق دفاعية حساسة.

    وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع أن "الوزارة تأخذ أمن المعلومات على محمل الجد وأنه تم إطلاق تحقيق. الموظف المختص أبلغ عن فقدان الوثائق في وقته. وسيكون من غير المناسب تقديم مزيد من التعليقات".

    وذكرت "بي بي سي" أن الوثائق تتضمن رسائل بريد إلكترونية وعروض باور بوينت تتعلق بالسفينة الحربية "ديفيندر" التي أبحرت قبالة شبه جزيرة القرم.

    أفادت وزارة الدفاع الروسية، الأربعاء الماضي، أن المدمرة البريطانية ديفندر عبرت الحدود الروسية ودخلت المياه الروسية على بعد ثلاثة كيلومترات في منطقة رأس فيولنت (القرم). بعد ذلك، نفذت سفينة حرس الحدود الروسية إطلاق نار تحذيري، ونفذت طائرة سو-24إم قصفًا تحذيريًا على طول مسار المدمرة.

    وكان أسطول البحر الأسود، بالتعاون مع دائرة الحدود التابعة لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي، قد أوقف انتهاك مدمرة بريطانية لحدود الدولة الروسية، وكان من الضروري إطلاق طلقات تحذيرية، حسبما أفادت وزارة الدفاع الروسية للصحفيين، في وقت سابق.

    وقالت وزارة الدفاع البريطانية بدورها إن السفينة البحرية كانت تمر بشكل سلمي عبر المياه الإقليمية لأوكرانيا وفقًا للقانون الدولي، ولم يتم إطلاق أي طلقات تحذيرية. كما أضافت وزارة الدفاع البريطانية أن روسيا تجري "تدريبات إطلاق نار" في البحر الأسود.

    انظر أيضا:

    مدمرة أمريكية تتوجه إلى البحر الأسود للقيام بمهمة مع 30 دولة... صورة
    موسكو تعتبر حادث المدمرة البريطانية في البحر الأسود استفزازا صارخا وتستدعي سفير لندن
    مقارنة بين الأسطولين الروسي والبريطاني بعد حادث المدمرة "ديفيندر" في البحر الأسود
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook