20:09 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعرب مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، يوم الخميس الماضي، عن فخره بقيامه بالتصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020، موضحا أنه قام بواجبه الدستوري.

    وشدد بنس خلال خطاب ألقاه في مكتبة رونالد ريغان، في ودي سيمي بولاية كاليفورنيا الأمريكية، أنه لم يكن بإمكانه إيقاف التصديق على نتائج الانتخابات، التي فاز فيها الرئيس الأمريكي، جو بايدن.

    وكان ترامب زعم أن نائبه مايك بنس كان قادرا على إيقاف التصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية، وهو ما دفع مؤيديه للمطالبة بشنق بنس.

    وقال بنس في خطابه مدافعا عن نفسه: "الآن هناك من في حزبنا يعتقدون أنه من منصبي كرئيس للجلسة المشتركة أمتلك سلطة رفض أو إعادة الأصوات الانتخابية المصادق عليها من قبل الولايات، لكن الدستور لا يمنح نائب الرئيس مثل هذه السلطة قبل انعقاد الجلسة المشتركة للكونغرس".

    وتابع: مؤكدا:

    "الحقيقة أنه لا توجد تقريبا فكرة غير أمريكية أكثر من فكرة أن يختار شخص واحد الرئيس. فالرئاسة ملك للشعب الأمريكي وحده".

    وفيما أكد مايك بنس في خطابه يوم الخميس أنه يشعر بأنه أدى واجبه الدستوري، ولكنه يشعر بخيبة أمل من نتائج انتخابات 2020.

    وأفاد الصحفي من موقع "بيزنس إنسايدر" الأمريكي، توم لوبيانكو، أن مايك بنس الذي يُنظر إليه على أنه مرشح محتمل للحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية لعام 2024، يتجنب إلى حد كبير الرد على الرئيس السابق، دونالد ترامب، على الرغم من استمرار الأخير في التعبير عن خيبة أمله به.

    ولا يزال بعض أنصار ترامب ينتقدون مايك بنس لتصديقه على انتخاب الرئيس الأمريكي جو بايدن، وتم استقباله بصيحات استهجان وأطلق عليه وصف "خائن" أثناء تحدثه في مؤتمر للمحافظين في فلوريدا الأسبوع الماضي.

    ولم يعلن مايك بنس عن أي خطط له بشأن الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2024.

    انظر أيضا:

    مايك بنس يجري أول اتصال بنائبة جو بايدن... ما محتواه
    سيناتور جمهوري: بعض مقتحمي الكابيتول خططوا لخطف واغتيال بنس
    بعد خروجه من البيت الأبيض.. مايك بنس يعود للعمل كمذيع... فيديو
    بنس يقول إنه يعارض إقالة ترامب بالتعديل الخامس والعشرين من الدستور الأمريكي
    رغم إعلان رفضه... مجلس النواب الأمريكي يدعو بنس لبدء عملية عزل ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook