21:17 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أبدت أفغانستان، مساء اليوم الأحد، موافقة مبدئية على عقد اجتماع ثلاثي مع إيران وباكستان حول الدعم الإقليمي لعملية السلام الأفغانية، في وقت تتعثر فيه المفاوضات بين الحكومة وحركة طالبان وتتصاعد العمليات القتالية بين الجانبين.

    القاهرة - سبوتنيك. وقالت وزارة الخارجية الأفغانية، في بيان لها، "إن وزير الخارجية محمد حنيف أتمر التقى محمد إبراهيم طاهريان، الممثل الخاص لوزير خارجية إيران"، مؤكدة أن طاهريان أطلع وزير الخارجية على نتائج زيارته الأخيرة إلى باكستان.

    وأشار البيان، إلى أهمية التوافق الإقليمي وتعزيز العلاقات بين الدول الثلاث، مقترحا "عقد اجتماع ثلاثي لوزراء خارجية أفغانستان وإيران وباكستان".

    وشدد وزير الخارجية الأفغاني، على "أهمية زيادة تعزيز العلاقات الودية بين البلدين، وضرورة زيادة تعزيز وتوسيع العلاقات الثنائية والمتعددة الأطراف"، مبديا موافقة "على خطة الاجتماع الثلاثي من حيث المبدأ، ووصف عقد هذا الاجتماع بأنه مفيد في تعزيز الإجماع الإقليمي على إنجاح عملية السلام".

    واتسمت العلاقات بين أفغانستان وباكستان بالتوتر، حيث تتهم كابول إسلام أباد بإيواء قادة حركة "طالبان"، فيما تتهم إسلام أباد كابول بالسماح لمسلحين مناهضين للحكومة بشن هجمات ضد باكستان من الأراضي الأفغانية.

    من جانبه، دعا الرئيس الإيراني المنتهية ولايته، حسن روحاني، في أبريل/ نيسان الماضي، إلى ضرورة لعب بلاده وباكستان دورا أكبر في إدارة عملية السلام في أفغانستان، وذلك لكونهما الجارتين الأهم والأكثر فاعلية لأفغانستان، على حد وصفه. 

    وأكدت إيران في أكثر من مناسبة دعمها لجهود إحلال السلام في أفغانستان وانسحاب القوات الأجنبية من هناك، حيث يعد التواجد الأمريكي في البلد المجاور مصدر قلق لها، كما تأمل في حل أزمة مئات الآلاف من اللاجئين الأفغان على أراضيها.

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية الأفغاني: أفغانستان ترحب بوجود تركيا في البلاد
    أفغانستان... إقالة وزيري الدفاع والداخلية وقائد الجيش على خلفية تصاعد العنف
    بايدن يلتقي الرئيس الأفغاني تأكيدا على الشراكة بين أمريكا وأفغانستان
    القيادة المركزية الأمريكية تعلن انسحاب 50% من قواتها في أفغانستان
    رئيس بولندا يعلن سحب قوات بلاده من أفغانستان بعد 20 عاما
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook