11:48 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    انتقدت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، القصف الذي شنته الولايات المتحدة أمس على مواقع داخل الأراضي السورية والعراقية، واصفة ما حدث بأنه "جزء من الغطرسة" الأمريكية وأمر يثير التوتر في المنطقة.

    طهران - سبوتنيك. جاء هذا خلال المؤتمر الصحافي الأسبوعي، للمتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، حول القصف الذي أعلنته وزارة الدفاع الأمريكية فجر اليوم.

    وقال خطيب زاده: "إثارة التوتر في منطقتنا ليس من صالح الولايات المتحدة التي تسير في طريق خاطئ تماما، والضربات في سوريا والعراق جزء من غطرستها".

    وتابع: "بدلا من خلق أزمة وخلق مشاكل لشعوب المنطقة يجب على الولايات المتحدة تصحيح مسارها. ما تفعله واشنطن هو زعزعة الأمن الإقليمي، والولايات المتحدة نفسها أحد ضحايا زعزعة الأمن".

    وكانت وكالة الأنباء السورية "سانا" أفادت، ليل الأحد/الاثنين، بوقوع هجوم جوي على الحدود السورية العراقية في منطقة البوكمال في ريف محافظة دير الزور الشرقي.

    وقال مصدر خاص لـ "سبوتنيك" إن غارات جوية مجهولة حتى اللحظة استهدفت مستودعات مشتقات نفطية في منطقة معبر البوكمال على الحدود السورية العراقية.

    وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) مسؤوليتها عن الهجمات، موضحة أنها استهدفت "فصائل مسلحة مدعومة من إيران في العراق وسوريا".

    وأوضحت أن ذلك يأتي ردا على هجمات بطائرات مسيرة شنتها تلك الفصائل على أفراد ومنشآت أمريكية في العراق.

    نهاية فبراير/شباط الماضي، أعلنت القوات الأمريكية "شن مقاتلاتها غارات على منشآت عسكرية تستخدمها ميليشيات مدعومة من إيران في شرق سوريا، في رد قالت إنه على هجمات صاروخية استهدفت قوات أمريكية متمركزة في العراق".

    انظر أيضا:

    البنتاغون: واشنطن تحتفظ بحق الرد على أي استهداف لمصالحها في العراق
    البنتاغون: دفاعنا عن السعودية وحلفائنا في الخليج لن يتأثر بسحب القوات
    البنتاغون يعرب عن قلقه من التوسع الروسي في الشرق الأوسط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook