12:12 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    استقبلت إسرائيل، نهاية العام الماضي، مسؤولا رفيعا من دولة إسلامية لا تقيم علاقات معها، والتقى عددا من كبار المسؤولين في تل أبيب.

    ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" عن مصدر في إسلام أباد، أن مستشار الرئيس الباكستاني، أجرى زيارة قصيرة إلى إسرائيل في نوفمبر/تشرين الثاني،  بعد ضغوط شديدة من الإمارات، على حد قوله.

    ووصل المستشار، الذي يعيش في المملكة المتحدة، إلى مطار بن غوريون قادماً من إسلام أباد في رحلة طيران متجهة إلى لندن بجواز سفره البريطاني، والتقى مع كبار المسؤولين في وزارة الخارجية، ونقل الرسالة التي بعث بها رئيس الوزراء عمران خان، ورئيس الموساد السابق يوسي كوهين، الذي نقل إليه رسالة من رئيس الأركان الباكستاني قمر جاويد باجوا.

    وكان وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، قال نهاية العام الماضي إن بلاده "لن تقيم علاقات مع إسرائيل حتى يتم التوصل إلى حل القضية الفلسطينية"، نافيا أي ضغوط على باكستان للاعتراف بإسرائيل.

    وقال قريشي، بعد زيارة استمرت يومين إلى الإمارات، إنه "تحدث مع ولي العهد محمد بن زايد آل نهيان وأوضح هذا الأمر"، مؤكدا أنه "لا يوجد ضغط علينا من قبل أحد"، وذلك حسب صحيفة "Pakistan Today".

    وأضاف: "سمعت وفهمت لماذا اتخذت الإمارات الخطوات التي تبنتها للاعتراف بإسرائيل، وعرضت موقف باكستان بشأن هذه القضية بوضوح شديد"، موضحا أنه "أطلع القيادة الإماراتية على سياسة باكستان وأن إسلام آباد ستتخذ قرارات تضمن مصالحها".

    انظر أيضا:

    باكستان تحسم رسميا الجدل الدائر حول إقامة علاقات مع إسرائيل
    معلومات خطيرة عن خطة عسكرية للهند وإسرائيل ودولة كبرى لضرب باكستان
    إعلام: "رسالة سرية" من رئيس وزراء باكستان بشأن التطبيع مع إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook