06:27 GMT27 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الإثنين، إن الضربة الجوية التي استهدفت الحدود العراقية السورية أمس الأحد، كانت رسالة ردع للفصائل المدعومة من إيران.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال خلال مؤتمر صحفي في روما رفقة نظيره الإيطالي لويجي دي مايو، عقب اجتماع التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي: "استهدفنا مواقع أسلحة وذخيرة قريبة من الحدود... اتخذنا إجراء مناسبا وضروريا للحد من مخاطر التصعيد، لكن أيضا كانت رسالة ردع واضحة نتمنى أن تكون قد وصلت إليهم".

    وتابع أن الضربات جاءت ردا على استهداف فصائل عراقية للأمريكيين في العراق عبر هجمات صاروخية، معربا عن أمله في أن تكون رسالة ردع للمجموعات المسلحة المدعومة من إيران تمنعهم عن شن المزيد من الهجمات.

    وأعرب المجلس الوزاري للأمن القومي العراقي، اليوم الاثنين، عن إدانته واستنكاره الشديدين للقصف الأمريكي الذي طال موقعا حدوديا مع سوريا، مؤكدا أنه يدرس كل الخيارات القانونية للرد على هذا "الاعتداء".

    وأكد المجلس الوزاري للأمن الوطني "اللجوء إلى كل الخيارات القانونية المتاحة لمنع تكرار مثل هذه الاعتداءات التي تنتهك أجواء العراق وأراضيه، بالإضافة إلى إجراء تحقيق شامل في ظروف الحادث ومسبباته والعمل على عدم تكراره مستقبلا".

    وشدد المجلس على "رفضه الكامل جعل العراق ساحة لتصفية الحسابات، أو استخدام أراضيه وسمائه للاعتداء على جيرانه، في الوقت الذي عززت فيه الحكومة خطواتها بانتهاج سياسة هادئة، واعتماد مبدأ الحوار سبيلا للحد من حدة الصراعات وتحقيق الأمن والاستقرار في العراق والمنطقة".

    انظر أيضا:

    بلينكن يلتقي نظيره الإسرائيلي في روما لمناقشة الاتفاق النووي الإيراني
    بلينكن: تطبيع إسرائيل مع دول عربية ليس بديلا عن حل قضاياها مع الفلسطينيين
    بلينكن: واشنطن تدعم مبادرة حمدوك للتحول الديمقراطي في السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook